قضايا وحوداث

المحكمة العليا تصدر قرارا يلزم وزارة “التعليم العالي” بعدم تمييز شهادات الانتساب

الزمت المحكمة العليا وزارة “التعليم العالي” بعدم تمييز شهادات تخرج طلاب الانتساب .
وتفصيلا قرررت المحكمة القومية الزام وزارة التعليم والبحث العلمي بعدم تمييز شهادات الخريجين (نظامي، انتساب) بكتابة نوع الدراسة للطلاب المقبولين قبل العام 2016م.
ووجه قاضي المحكمة صلاح برير، الوزارة بجبر الضرر للموظفين المفصولين والمهددين بالفصل وكافة الخريجين الذين لم يتم توظيفهم بسبب قرار التمييز.
ونص قرار المحكمة على إعطاء إذن لمقاضاة المستشار القانوني لوزارة التعليم العالي لتعطيلها تنفيذ القرار في الفترة الماضية لمدة عامين.
وحددت المحكمة ثلاثة أشهر لإغلاق القضية إذا نُفذ القرار من قبل الوزارة.
وشهدت المحكمة حضوراً كبيراً للطلاب الخريجين المتضررين من قرار تمييز شهادات التخرج الجامعية عن زملائهم النظاميين.

تعليق واحد

  1. لا توجد قضية أصلا تستحق عرضا في المحكمة لأن هؤلاء الطلاب تم قبولهم في هذه المؤسسات التعليمية بقناعتهم الشخصية ورغبتهم ومن حق هذه المؤسسات الأكاديمية أن تحتفي بخريجيها لا داعي مطلقا لتغيير اسم المؤسسه في الشهادة المطلوب اعتراف جهات تشغيل الخريجين بهذه المؤسسات بعد أن يثبتوا جديتهم والله تصبح العملية تزوير
    يعني انا طوالي بكلم الناس بأن أطفالي بعون الله أطفال انابيب المشكلة وين شطار بيلعبوا كورة وفي تمام الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock