قضايا وحوداث

احباط أكبر عملية تهريب في تاريخ ولاية كسلا

في تطور مفاجئ لمافيا شبكات التهريب بولاية كسلا احبطت شرطة مكافحة التهريب صباح امس واحدة من عمليات التهريب الاكثر جراة على تاريخ الولاية، حيث تمكنت المكافحة من افشال مخطط محاولة تهريب حصة وقود محلية كاملة من البنزين الى دولة اريتريا عبر الشريط الحدودي المفتوح.

وضبطت مكافحة التهريب بحسب صحيفة السوداني الدولية ناقلة تحمل على متنها اكثر من اربعين الف لتر من البنزين متوقفة بالقرب من محطة النيل للبترول بمنطقة دار هشاى بمحلية غرب كسلا، وباشر الجناة عملية تفريغ الوقود من الناقلة الى البراميل البلاستيكية ذات السعات الكبيرة توطئة لتهريبه الى دولة اريتريا بواسطة البكاسي ذات الدفع الرباعي، والقت قوة من مكافحة التهريب التي يقف على رأسها العقيد شرطة صالح ادريس ونائبه الحسن حسين القبض على السائق وتحويل المتهم واداة الجريمة “تانكر الوقود” من مسرح الجريمة الى مباني المكافحة وسط فرحة عارمة لمواطني كسلا.

في وقت تعاني فيه الولاية ازمة بنزين خانقة وتجاوز سعر الجالون في السوق الاسود اكثر من ثلاثمائة جنيه.

المصدر
سونا

تعليق واحد

  1. مبروك و لكن الردع الردع ,يجب اطلاق النار للاعطاب على سيارات التهريب. , ومزيد من الاحكام الراعة و هذا هو الحل,اما المطاردات التى تفقدنا بعض الارواح لا تنفعshoot to damage

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock