السياسيةعاجلقضايا وحوداث

وفاة أحد مصابي تظاهرات القضارف متأثرا بإصابته

أعلنت لجنة أطباء السودان(غير حكومية)، الأربعاء، وفاة مواطن أصيب بالرأس في تظاهرة “30 يونيو/ حزيران” بمدينة القضارف، شرقي البلاد.

جاء ذلك في بيان اللجنة الطبي بحسب وكالة الاناضولة، إحدى مكونات تجمع المهنيين المنضوي في قوى “إعلان الحرية والتغيير”.

وتعد تظاهرات “30 يونيو” الأكبر من نوعها التي شهدها السودان منذ فض اعتصام قيادة الجيش بالخرطوم، في 3 يونيو الماضي، ضد المجلس العسكري الانتقالي (المحلول).

وقالت اللجنة “ارتقى الأربعاء، الشهيد سيف الدين عبد العال عثمان (21 عاما)، إثر إصابة في الرأس بعبوة غاز مسيل للدموع، في موكب 30 يونيو بمدينة القضارف”.

وأضافت “ظل على إثر الإصابة سيف الدين، طريحا للفراش حتى أسلم روحه”.

وشهدت الخرطوم و16 مدينة أخرى في 30 يونيو الماضي احتجاجات حاشدة، تحت عنوان “مواكب القصاص للشهداء وتسليم السلطة للمدنيين”، تلبية لدعوة من “قوى إعلان الحرية والتغيير”، قائدة الاحتجاجات الشعبية.

وفي 1 يوليو/ تموز، أعلنت وزارة الصحة سقوط 7 قتلى وإصابة 181، في الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الخرطوم، وعدة مدن أخرى في مواكب “30 يونيو”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock