اقتصاد واعمالقضايا وحوداث

إتهامات بتبديد المال العام.. مغادرة الطائرة التابعة لـ(سودانير) إلى أوكرانيا

الخرطوم: سارة تاج السر
جدد التجمع المهني للطيران، تأكيده على مغادرة الطائرة السودانية طراز ايربص A320 إلى اوكرانيا بغرض المراجعة والصيانة الدورية، ولفت الى أن التكلفة تصل الى أكثر من 3 مليون دولار، بحجة عدم وجود كادر مؤهل بالسودان.
واتهم التجمع، مدير (سودانير) الجديد ياسر تيمو بتبديد المال العام، بسماحه لوفد من الشركة بالتوجه الى اوكرانيا في رحلة تستغرق 20 يوماً، قبل ايام، عبر خطوط مختلفة، ولم يستطيع التجمع معرفة عدد الموظفين المغادرين، قبل ان يلحق بهم صبيحة الاربعاء وفد اداري، بجانب طاقم الطائرة المكون من كابتنين ومساعدي كابتن.
وقالت عضوة اللجنة الاعلامية بالتجمع المهني للطيران شيماء عبد الرحيم لـ (الجريدة) أمس الأول، إن الطاقم الذي قاد الطائرة عين بصورة غير قانونية، بجانب انه لم يقد طائرة لأكثر من سنة ونصف، وأشارت الى ان (الايربص) التي ستكلف صيانتها في اوكرانيا اكثر من 3 مليون دولار، لا تزيد حمولتها عن 100 راكب.
ورأت شيماء أن التكلفة الباهظة للصيانة تتناقض مع فصل 1471 عاملاً من الشركة في ابريل 2018م بدعوى الهيكلة، وأضافت (الطائرة تصان بملايين الدولارات، بينما راتب الكابتن يتراوح ما بين 6- 11 ألف جنيه).
وتوقعت شيماء احتجاز الطائرة السودانية الوحيدة المتبقية في أوكرانيا أو غير ذلك من السيناريوهات السيئة، واعتبرت الصرف بحجة الصيانة اهداراً للمال العام، وتابعت (لأنها صيانة على حطام المشاكل التي تواجه الايربص)، وتمسكت بأن الصيانة تفتقد للدراسة وتبين الفشل الاداري وغياب ادارة المخاطر (طبقاً لتعبيرها).
ولفتت شيماء الى ان تيمو من المتوقع ان يلحق بالوفدين لانشغاله بالترتيب لإقامة دلالة خاصة بالشركة مقرر لها 20 يوليو الجاري.
ونوهت عضوة اللجنة الاعلامية بالتجمع المهني للطيران، الى أن لديهم العديد من الملفات وينتظرون تشكيل الحكومة المدنية القادمة لطرحها عليها من أجل ضمان تحقيق العدالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock