قضايا وحوداث

الإيقاع بأفراد شبكة إجرامية في منطقة حدودية

نجح فريق ميداني متخصص من إدارة مكافحة المخدرات باقليم النيل الأزرق في الإيقاع بأفراد شبكة إجرامية تنشط في تهريب البنقو القادم من المناطق المتاخمة للحدود الإثيوبية ويتخذ إجراءات قانونية في مواجهة المتورطين.

وقال مدير إدارة مكافحة المخدرات بالاقليم الرائد شرطة/ عبد الرحمن محمد صديق البشير في تصريح لإعلام شرطة الإقليم أن خلفية البلاغ تعود لتوفر معلومات لإدارته عن أفراد شبكة إجرامية بحوزتهم مخدر البنقو قادمين من الحدود في طريقهم لداخل محليات الولاية إثر ذلك توجه فريق ميداني متخصص لمنطقة حفير أم شهوان ونصب كمينا ناجحا أسفر عن ضبط متهمين إثنين يقودان دراجة نارية وبحوزتهما عدد 3000 قندول بنقو معبأة بجركانات بلاستيك ومغطأة بمشمعات ومعها خضروات للتمويه.

مضيفا أن أفراد الشبكة حاولا الفرار لحظة مداهمتهما الا أن يقظة وجاهزية القوة وتسليحها الجيد حال دون ذلك وتم إقتيادهما إلى دائرة الإختصاص وإخضاعهما للتحري وإتخاذ إجراءات بلاغ تحت المادة 15/ أ من قانون المخدرات والمؤاثرات العقلية لسنة 1994 بقسم شرطة الدمازين جنوب توطئة لتقديمهما للعدالة.

من جانبه أوضح العميد شرطة حقوقي د/أمير عبدالرحمن بركية مدير شرطة الإقليم المكلف أن هذا البلاغ من البلاغات المهمة ولخطورة جريمة المخدرات أولته رئاسة شرطة الإقليم الإهتمام الكافي وعملت على توفير الدعم اللوجستي والغطاء المعلوماتي لأفراد الفريق عبر المتابعة الدقيقة خاصة وأن مسرح الجريمة بمنطقة حدودية وعرة.

واشاد بجاهزية ومهنية القوة المنفذة معلنا عن تحفيزهم ماديا ومعنويا.

وجدد مدير شرطة الإقليم المكلف تاكيداته على مقدرة وتصميم شرطة الإقليم دك أوكار الجريمة وتجفيف منابعها وقطع الطريق على الشبكات الإجرامية والحيلولة دون إفلاتهم من العدالة.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى