قضايا وحوداث

الوطني يصرح بشأن إغلاق قناة سودانية 24 على خلفية حلقة التحرش .. شاهد ماذا قال ؟

استبعد رئيس قطاع الإعلام بحزب المؤتمر الوطني د. ابراهيم الصديق، لجوء وزارة الاعلام والاتصالات لإغلاق اية قناة على خلفية ما اثير حول مشاركة قناة سودانية 24 في برنامج (شباب توك)، ووصفه بغير المناسب، ورجح اتجاه الوزارة لتطبيق اللوائح على القناة.
وتمسك رئيس قطاع الإعلام في تصريحات صحفية عقب اجتماع رؤساء القطاعات أمس، بأهمية وجود قانون اطاري لحسم قضايا الاعلام، باعتبار ان العلاقات والأدوار غير محددة، وذكر ان الحزب يدعو لذلك، وكشف عن اتجاهات لدى الحكومة لحسم تلك القضايا، وأكد أهمية وجود تنظيم للبث الفضائي والإذاعي اسوة بقانون الصحافة والمطبوعات، وزاد (من الضروري ان يكون هناك قانون جامع)، ونوه الى ما أفرزه الحوار الوطني في مجال الحريات والانفتاح، بجانب تأثيرات التقنية في الساحة السياسية.
وفي رده على ما أثير حول الدعوات لإغلاق قناة سودانية 24، قال رئيس قطاع الاعلام بالمؤتمر الوطني: (لا أميل لإغلاق القنوات، لكن مع تطبيق اللوائح)، وأردف (اعتقد ان تتجه لتطبيق اللوائح وما تراه مناسباً)، وأكد ضرورة ادارة الحوارات بحرية شريطة أن يكون لها حدود وقضايا سامية، واعتبر ان الاتجاه بصورة كبيرة لإغلاق القنوات غير مناسب، وزاد (يجب تطبيق اللوائح مهما كان شكلها وهذه مسائل اجرائية لا تتطلب موقفاً سياسياً).
وفي سياق آخر شدد الصديق على ضرورة الشفافية والمصداقية في خطاب الحزب الاعلامي حول الحميات التي انتشرت في ولاية كسلا، إلا انه استدرك قائلاً (بعض القضايا يتم تناولها بقدر من التضخيم، ولكن نحن مع انسياب المعلومات والحقائق للرأي العام)، وأضاف (قد تكون هناك اختلافات في الرؤية وفي مستوى التناول، لكن المهم ان تكون هناك مسئولية اخلاقية باعتبار ان الخطاب الاعلامي رسالة بالنسبة للوطني)، وتابع (لا يمكن ان نفرط فيها بحيث أن نغطي على الجانب السياسي، لأن جانب الحقيقة مهم لدينا اكثر من اية جوانب اخرى).
وكشف الصديق عن تكوين اللجان التحضرية للمؤتمر العام الذي سينعقد في أكتوبر المقبل.

الجريدة

المصدر
الجريدة

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى