قضايا وحوداث

محاكمة ناشط بحريني بتهمة اهانة الرئيس البشير

 

قررت المحكمة الجنائية الصغرى بالبحرين امس الأثنين 11 فبراير ، تأجيل محكمة الأمين الناشط البحريني إبراهيم الشريف بتهمة إهانة الرئيس السوداني عمر البشير لجلسة 19 فبراير .

وكانت النيابة العامة البحرينية استدعت شريف للتحقيق معه في 30 ديسمبر 2019 بشأن تغريداته على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حول الانتفاضة السودانية والرئيس السوداني عمر البشير، ووجهت له النيابة تهمة إهانة رئيس دولة اجنبية.

وكان ابراهيم شريف الذي يعتبر من أهم قيادات المعارضة البحرينية ، غرّد بتاريخ 25 ديسمبر 2019 عبر تويتر”إرحل يا زول.. قبل 30 عاما جاء عمر البشير على ظهر دبابة بزعم “الانقاذ”، وفي عهده تفاقمت الحروب الأهلية وحدث انفصال الجنوب وأفقر وجوع وأذل الشعب السوداني الطيب الكريم. حان وقت الحرية للسودانيين ورحيل الرئيس المستبد”.

وحضر شريف جلسة الامس وأنكر التهم الموجه له، وأكد على أن الأمر لا يخرج عن إطار رأيه في الاحداث التي تمر بها السودان، وقررت المحكمة تأجيل المحاكمة الى جلسة الثلاثاء المقبل لسماح مرافعة هيئة الدفاع عن شريف

ومنذ 2011 دخل إبراهيم شريف السجن وخرج منه أكثر من مرة. وأمضى في السجن أكثر من أربع سنوات بسبب مشاركته في انتفاضة 2011، قبل أن يطلق سراحه في وقت لاحق في يونيو 2015 بموجب عفو ملكي. ثم اعتقل بعد ذلك بشهر بعد أن ألقى خطاباً يدعو إلى الإصلاح السلمي. وقد أمضى سنة واحدة في السجن في هذا الصدد بتهمة “التحريض على كراهية النظام واحتقاره “.

وقالت منظمة العفو الدولية إن الاضطهاد المتواصل لإبراهيم شريف وغيره من الناشطين السلميين في البحرين جزء من حملة الحكومة الواضحة والمستمرة لتعزيز قبضتها الحديدية على البلاد من خلال إسكات جميع الأصوات الانتقادية في البلاد

وفي 13 نوفمبر 2016 ، اتهمته النيابة العامة البحرينية مرة أخرى بالتحريض على كراهية النظام واحتقاره ، وذلك خلال مقابلة نشرتها وكالة أسوشيتد برس قبل ذلك بيومين، فيما يتعلق بزيارة الأمير البريطاني تشارلز إلى البلاد. ثم تم إسقاط هذه التهمة في 23 نوفمبر 2016.

وأفرج عن شريف بعد أن أمضى عاما في السجن لإدانته بتهمة مماثلة لانتقاده الحكومة خلال تأبين أحد ضحايا الاحتجاجات ضد حكم الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

مونتي كاررو

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock