اسعار العملات

تشكيل لجنة فنية للبت في صادر الفول السوداني وإتفاق بشأن الاسعار التاشيرية

التام اجتماع بين مدني عباس مدني وزير التجارة والصناعة ولجنة تسيير الغرفة القومية للمصدرين، وناقش الاجتماع عدد من القضايا التي تعيق عملية الصادرات وعلي رأسها صادر الفول السوداني والأسعار التاشيرية لسلع الصادر بالاضافة لتسهيل الإجراءات.

واوضح مدني بان الوزارة بصدد العمل بنظام العقد الإلكتروني لتسهيل الإجراء بخصوص التأخير في اجراءات عقودات الصادر علي المصدرين ولضمان سلامة الإجراءات وربطها إلكترونيًا مع الجهات ذات الصلة.

ووصف نادر الهلالي الامين العام للغرفة القومية للمصدرين الإجتماع بانه كان إيجابيا، وقال “اتفقنا مع الوزير على تشكيل لجنة فنية للبت في صادر الفول السوداني علي وجه السرعة برئاسة السيد وكيل الوزارة” واضاف “فيما يتعلق بالاسعار التاشيرية اتفقنا أن تكون أسعارنا منافسة عالميا حتي نستطيع تحقيق العائد المرجو من قبل قطاعات الصادر”.

كما اتفق الطرفان علي ان وزارة التجارة هي الخط الامامي لغرفة المصدرين وان الغرفة ستكون خط الدفاع للوزارة.

تعليق واحد

  1. ليس من الحكمة الاقتصادية تصدير الفول السوداني خاصة بعد الارتفاع الغير مسبوق الذي شهدته اسعار زيت الفول في السوقالمحلي حيث ارتفع ثمن رطل الزيتالى 140 جنيها,فلماذا لا نستفيد من الفول في ادارة معاصر الزيوت و نكسب فوائد عديدة, خلق عمالة ,و استعمال ردة الفولبعد العصر لغذاء الحيوان – و اظن انه من التفكير الاستراتيجي ان نعمل على حيازة مكانة عالمية في مجال صناعة زيت الطعام و السودان مؤهل جدا لذلك فلدينا الفول و السمسم و بذرة عباد الشمس و بذرة القطن فزيت الطعام لا يقل اهمية عن البترول في السوق العالمي و ماليزيا التى نصدر لها الفول السوداني لها كعب عالي في سوق ريت الطعام في العالم و استفادت من ذلك كثيرا, بقليل من التخطيط و التفكير يمكن للسودان ان يكون مارد من مردة انتاج زيوت الطعام. كل ما هنالك هو تأهيل المعاصر لتنج زيوت بنقاء عالي ينافس في السوق العالمية – الجدير بالذكر ان فرنسا تنتج عبوات صغيرة من زيت الفول العالي النقاء للسوق الاوربي و سعرالعبوة الواحدة يساوي عشرات الباغات عندنا هنا – و نحن اولى بذلك و خاصة الاتحاد الاوربي ابدى عدم الممانعة لاستقبال منتوجات السودان الى اسواقه… فمتى ننهض؟؟ سؤال في بريد حكومة حمدوك..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock