اقتصاد واعمال

شركة صينية سودانية حققت اكتفاء السودان من أدوية الملاريا

يصل السوداني بشير حميد هارون، مدير إدارة الجودة بشركة شنغهاي – السودان للأدوية المحدودة، باكرا كل صباح إلى مكتبه، ثم يرتدي بلوزته البيضاء، ويدخل إلى المختبر ليبدأ يوما مليئا بالأعمال. ويقول بشير مبتسما “هنا (في هذا المختبر) حققنا الاكتفاء الذاتي من الأدوية المضادة للملاريا في السودان”.

تأسست شركة شنغهاي – السودان للأدوية المحدودة في عام 1998، وتقع في الخرطوم بحري، حيث المنطقة الصناعية الكبيرة في السودان. وقد تم تأسيس هذه الشركة باستثمار مشترك من قبل شركة شنغهاي للأدوية والصندوق الوطني السوداني لتوريد الأدوية. ويذكر بابكر أول رئيس مجلس إدارة لشركة شنغهاي-السودان للأدوية المحدودة، أن السودان قد شهدت تدمير العديد من مصانع الأدوية بسبب الحروب المستمرة، ولم تعد المصانع المحلية قادرة إلا على توفير 10 % من من بين أكثر من 240 نوعًا من الأدوية الأساسية من قبل الناس، ممّا هدّد حياة ملايين من المواطنين. “وأثناء هذا الوقت الصعب، انضم إلينا الأصدقاء الصينيون لإنقاذ حياة المرضى.” يضيف بابكر.

تمثلت المهمة الأولى لشركة شنغهاي-السودان للأدوية المحدودة بعد إنشائها في تحقيق الإنتاج المحلي للأدوية المضادة للملاريا التي تشتد الحاجة إليها. حيث يعاني مئات آلاف السودانيين سنويا من هذا المرض. واليوم، أصبحت السودان تنتج الأدوية المضادة للملاريا بالكامل محليا. كما يشغل مصنع الشركة مئات العمال من السكان المحليين. ويقول مسؤول المبيعات في الشركة، حافظ شريف، أن إنتاج الشركة من الأدوية في السابق، كان يسوّق في العاصمة الخرطوم والمناطق المحيطة بها. أما الآن فباتت منتجات الشركة تباع في كافة أنحاء السودان. وتم اعتمادها من قبل أكثر من 4 آلاف مؤسسة طبية.

وعلى مدار العشرين عامًا الماضية، عززت الصين والسودان التعاون في مجال البحث والتطوير. وبالإضافة إلى الأدوية المضادة للملاريا، أثمر التعاون بين البلدين على تطوير عددًا كبيرًا من الأدوية المحلية الجديدة لعلاج مرض السكري وأمراض الجهاز الهضمي، ومكافحة العدوى. وأشار ليو هونغبوه، المدير العام لشركة شنغهاي -السودان للأدوية المحدودة، إلى أن مصنع إنتاج المضادات الحيوية الجديد سيدخل حيّز العمل قريبا، وأن المنتجات الجديدة سترفع من نسبة توطين الأدوية محليا، وتوفر للسودانيين منتجات أكثر أمانا وأفضل جودة وفاعلية. مضيفا، بأن الشركة ستبذل قصارى جهدها لخدمة المرضى السودانيين، ومعربا عن أمله في أن تصبح الشركة ذات تأثير أقوى على مستوى القارة الإفريقية انطلاقا من السودان.

يعتقد، المدير العام للصندوق القومي لإمدادات الأدوية في السودان بدر الدين، أن التعاون بين شركات الأدوية الصينية والسودان قد ساعد السودان على تحقيق الإنتاج المحلي للأدوية الأساسية، كما ساهم في تنمية عدد كبير من المواهب الطبية للسودان. مما ساعد على رفع مستوى صناعة الأدوية في السودان.

ووفقًا للتقارير ، توفر شركة شنغهاي-السودان للأدوية المحدودة، أكثر من 300 فرصة لتدريب الموظفين المحليين. وتمكنت عبر السنين من تطوير عددًا كبيرًا من المواهب المهنية المحلية. وقال بشير أنه بفضل بدعم الشركة تمكن من الحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه في الهندسة الكيميائية من 2010 إلى 2018 . كما حصل على فرصة للذهاب إلى الصين للتدريب، مما مكنه من تعلم التكنولوجيا الطبية المتقدمة وأسهم في توسيع آفاقه على حد قوله. (صحيفة الشعب الصينية)

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى