اقتصاد واعمال

توقعات بخروج 60% من مزارعي السودان من دائرة الإنتاج

الجريدة: علي العرش
نظمت اللجنة التسيرية لاتحاد مزارعي محلية الدندر بولاية سنار أمس وقفة احتجاجية أمام البنك الزراعي بالمحلية وقدمت اللجنة مذكرة مطلبية تحوي عدة مطالب أهمها الإسراع بتمويل الموسم الزراعي الصيفي ومنعه من الانهيار.
وبحسب المذكرة التي تحصلت (الجريدة) على نسخة منها، يطالب المزارعون بالايقاف الفوري لإلزامية التأمين الزراعي، وضرورة مراجعة الوثيقة التأمينية بما يحفظ للمزارع حقه في التعويض كاملاً، وضرورة إستكمال الجدولة لمديونيات المزارعين المعسرين فوراً، مع التمويل للموسم الزراعي الصيفي لهذا العام.
وأشارت المذكرة لعدم مطالبة المزارع بشيك ضمان في حالة توفر رهن يضمن للبنك حقوقه كاملة. وقال عضو اللجنة، عبدالرحمن عادل النذير في تصريح لـ(الجريدة) أن الآثار السالبة التي صاحبت الموسم الزراعي السابق من تدني لأسعار المحاصيل الزراعية ، وارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج، وعجز البنك الزراعي عن تمويل مرحلة الحصاد، دفعت المزارعين وأجبرتهم على بيع المحاصيل بأسعار متدنية، لدفع تكاليف الحصاد وغياب مؤسسات الدولة بسبب انقلاب ٢٥ اكتوبر مما كان له الأثر في تزايد عدد المزارعين الذين دخلوا دائرة الإعسار. مضيفاً: نتوقع خروج60% ” من مزارعي السودان من دائرة الإنتاج بسبب الإعسار مضيفاً يجب على الإدارة القانونية مراجعة الوثيقة التأمينية بالنسبة للتأمين الزراعي ، لتحفظ للبنك والمزارع حقوقهم في حالة فشل الموسم الزراعي.
وطالبت اللجنة بمراجعة إجراءات التمويل بالنسبة للتمويل عبر الرهونات وعدم مطالبة العميل بشيك ضمان من طرف ثالث. وشدد عضو اللجنة عبدالرحمن النذير، على ضرورة الإسراع في تمويل الموسم الزراعي الصيفي لهذا العام وفوراً، لأن إنهيار هذا الموسم الزراعي يعني المجاعة في ظل إنعدام الغذاء الذي يهدد العالم مؤكدا انه سيتم التنسيق مع جميع لجان التسيير ” بولاية سنار” لتنفيذ وقفات احتجاجية أمام مقر البنك الزراعي السوداني ” قطاع سنار ، والنيل الأزرق ” والتصعيد حتى تنفيذ مطالب المزارعين ومنع الانهيار .

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى