اقتصاد واعمال

وزير سابق: المالية سمحت لـ(كل من هب ودب) باستيراد الوقود

الجريدة: مآب الميرغني
أرجع وزير النفط السابق، اسحاق جماع، ظهور البنزين المغشوش في الأسواق لمنح وزارة المالية تصاديق استيراد البترول إلى كل من هب ودب.
واستبعد جماع أن يكون البنزين المغشوش بفعل فاعل. وقال جماع في تصريح لـ(الجريدة) إن التجار (العاديين) دخلوا في عملية استيراد البترول.
وطالب وزارة المالية بالالتزام بالمواصفات المرئية وغير المرئية، ولفت الى أن البنزين الذي ظهر في الأسواق ليس مغشوشاً، بل يفتقر للمواصفات وتركيبته غير مكتملة، واستورد وفقاً لمواصفات جزئية، وحمل مسئولية ذلك للتجار المستوردين، بسبب غياب الرقابة والمواصفات، وذكر: ما حدث هو غياب جزء من مواصفات البنزين لا يظهر عيبه إلا عند قيادة السيارة.
و(تابع) كان يفترض عندما تمت عملية الاستيراد للبترول إرفاق شهادات معترف بها عالمياً من الجهات الفنية تحمل المواصفات اللازمة، وشدد على ضرورة محاربة التجار المستوردين غير المؤهلين ، وأكد على ضرورة أن يتم استيراد الوقود تحت اشراف حقيقي من الجهات الفنية من خلال دخول المستوردين في شراكة مع الحكومة.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى