اقتصاد واعمال

مزارعون يطالبون بزيادة سقف التمويل الى مليار و٨٠٠ جنيه للفدان

الجريدة: مآب الميرغني

طالب عدد من المزارعين من الولايات بزيادة سقف التمويل الـذي حـدده البنك الزراعي بـ ۹۰۰ ً الف جنيه للفدان الواحد بدلا من ٦۰۰ ألف جنيه. واعتبروا أن تحديد ذلك السقف سيضعهم في مواجهة ارتفاع تكاليف مدخلات الانتاج ، وطالب المزارعون بإعادة النظر في سقف تمويل الفدان ووصفوه بغير المجزي.

وقلل الرئيس السابق لاتحاد المزارعين للخضر والفاكهة بولاية كسلا علي زين العابدين من سقف التمويل الجديد، وقال في تصريح لـ(الجريدة) إن السعر المعلن من البنك الزراعي غير مجزي ويجب زيادته الى الضعف، موضحاً أن ۹۰۰ ألف جنيه لا تفي بمتطلبات الزراعة، لجهة أن أسعار السماد والمدخلات الزراعية والوقود وغيرها تختلف من ولاية إلى أخـرى.

وأردف: هنا تكمن مشكلة تحديد سعر التمويل، ورأى أن الحكومة بعيدة عن تحديد السقف المناسب لتمويل المزارعين ، وطالب الجهات المختصة قبل تحديد سقف التمويل بإجراء دراسات جدوى حول الأسعار في كل ولاية حتى تنجح في تحديد ذلك. ورجح زين العابدين أن البنك الزراعي قام بتحديد سقف التمويل الجديد استناداً على دراسة قديمة واعتبر المزارع الصادق الضي بولاية سنار بمحلية الدالي والمزموم أن تحديد سقف التمويل قليل جدامقارنة بما كان ينتظره المزارعون.

وطالب في الوقت ذاته بإعادة النظر من جديد وتحديد سعر يتواءم مع تكاليف الانتاج ، واعتبر الصادق أن ۹۰۰ ألف جنيه لا تسد احتياجات ربع فدان.

وأكد الصادق الضي، ان هناك صعوبة في الحصول على التمويل في الوقت المناسب له، وأرجع ذلك لضعف الإدارات بالولاية، وذكر: «الولاية تعمل على مبدأ تمويل بعد زراعــة» وليس العكس و المزارع يتسلم التمويل العيني من البنك الـزراعـي شهر
ً أغسطس بدلا من شهر مايو .

وأوضــح أن أعــداداً كبيرة من المزارعين بالولاية تأثروا من ضعف التمويل وتعرضوا إلى خسائر فادحة في الموسم السابق بسبب تحرير الوقود وغياب التمويل وزيادة تكلفة الأسمدة والتقاوى والآلات الزراعية.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى