اقتصاد واعمال

تفاهمات مع الشركة التركية للكهرباء لمهلة اسبوع لسداد المتاخرات

اعلن والي جنوب دارفور الاستاذ موسى مهدي اسحق عن تمديد التيار الكهربائي لمدينة نيالا لحين السداد والذي يتم عبر وزارة الماليه الاتحاديه.

واكد الوالي على بذل كل الجهود الممكنة لاستمرار التيار والذي كانت تنوي الشركة التركية المشغلة للكهرباء بعدد من ولايات السودان ايقافه امس الخميس وذلك لعدم سداد المديونيات المتراكمة لصالح الشركة.

وقال والي جنوب دارفور في تصريح صحفي انه توصل الى تفاهمات عدة مع شركة (كوني) التركيه وجهات اخري لامهال الولاية مدة اسبوع لسداد المتاخرات.

من جهة اخرى اجرى الوالي اتصال بوزير المالية الاتحادي د. جبريل إبراهيم حيث أبلغه موقف ولايته من الكهرباء ونية الشركة التركية لقطع الامداد الكهربائي عن المدينة .

وقال موسى إن حكومته ستواصل مجهوداتها لتوفير الوقود الكافي الذي يضمن استمرار الخدمة .

وكانت شركة “كوني” التركية قد خاطبت محطات توليد الكهرباء في المدن التي تعمل بها في 14سبتمبر بأنها سوف تتوقف عن العمل الخميس 16 سبتمبر بسبب عجز الحكومة عن سداد مديونياتها المالية التي يفوق اجماليها “5” مليون دولار.

ووقعت الحكومة السودانية في العام 2017 عقداً مع شركة “كيو” التركية لتوريد محطات توليد حراري لعدد من المدن السودانية، ونص العقد الذي وصفته حكومات الولاية ما بعد ثورة ديسمبر بأنه عقد معيب وفيه شبهات فساد كبير، وينص العقد على بيع الشركة الكهرباء المنتجة للحكومة السودانية بمبلغ 70 مليار جنيه للشهر الواحد بينما تبيعها الحكومة بأقل من 4 مليار جنيه للمواطن، وهو الأمر الذي يؤدي تراكم الديون الشهرية على الحكومة.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى