اقتصاد واعمال

السودان يلاحق مئات الشركات المتهربة من توريد حصيلة الصادرات

كشف وزير التجارة والتموين السوداني، علي جدو، عن ملاحقة مئات الشركات المتهربة من توريد حصيلة التصدير إلى البنك المركزي، مشيراً إلى تطبيق ضوابط مشددة من شأنها إنهاء التلاعب بالحصائل ومعالجة الخلل في الميزان التجاري في البلد الذي يعاني من شح في موارد النقد الأجنبي وصعوبات مالية حادة.

وقال الوزير، في تصريح لصحيفة “العربي الجديد” اللندنية، إنّ عدد المتهربين من سداد عائدات التصدير، سواء شركات أو أفراد، وصل إلى 494 متهرباً وفق آخر إحصائية لبنك السودان المركزي، لافتاً إلى أنه تم رفع طلب إلى وزارة العدل، يقضي بتحميل البنك التجاري مسؤولية توريد حصيلة الصادرات وإلزامه بسداد المبلغ كاملاً ونقداً حال تهرب المُصدر من سداد العائدات وتساهل البنك معه في ذلك، بجانب تشديد الرقابة على حركة الصادرات.

وأضاف أنه جرى اتخاذ إجراءات مشددة لضبط الصادرات وإنهاء التلاعب بعائداتها، شملت فحص كافة المستندات ذات الصلة وعقود التصدير عبر مباحث التموين للوقوف على صحتها، بالإضافة إلى تكوين لجنة لمتابعة عائدات التصدير وضمان وصولها إلى بنك السودان المركزي.

وتشير تقارير محلية إلى تدنّي حصائل التصدير بشكل كبير، بسبب تهريب المنتجات المحلية وتصديرها بطرق غير رسمية، خاصة في قطاع الذهب، مما يفقد البلاد حصائل مقدرة بنحو 6 مليارات دولار سنوياً.

Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
محمدين حماد

اذا كانت لنا دولة ووزارة تجارة ما قادرين اتحصلوا على حصائل الصادر من الشركات التي تصدر اي شيء ولم تاتي بحصائل الصادر للدولة يجب منع اي شركة من تصدير حبة سمسم واحدة والمفروض اكون هناك ضمان بنكي من اي شركة تقوم بتصدير اي منتج سوداني وكل حسب نوعه وآليات نظام وزارة التجارة وضبط التحصيل عبر البنك المركزي السوداني

زر الذهاب إلى الأعلى
1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock