اقتصاد واعمال

وزير الطاقة السوداني يكشف الهدف من رفع الدعم عن المحروقات

قال وزير الطاقة والنفط السوداني، جادين علي عبيد، إن الزيادات الأخيرة في أسعار النفط والمحروقات في السودان مرتبط بسياسة اقتصادية جديدة أعدتها الحكومة للخروج من مأزق اقتصادي خانق تواجهه البلاد منذ سنوات.

وأضاف الوزير السوداني خلال مقابلة مع برنامج (المسائية) على الجزيرة مباشر، الخميس، “أن القرار الحكومي برفع الدعم عن أسعار البنزين وباقي أشكال الدعم الأخرى ناجم عن كون هذا الدعم لا يصل مستحقيه”، مشيرًا إلى أن “الأمر يتعلق بأزمة مفتعلة يستفيد منها أقلية من المهيمنين على السوق السوداء”.

وقال “إن الحكومة السودانية تتعاطف مع عامة السودانيين الذي سيتضررون بسبب هذا الإجراء الظرفي”، مبررا أن الأمر يتعلق بقرار صعب، لكن المؤكد هو أن المواطن سيستفيد مستقبلا من العائدات المادية المستخلصة من رفع الدعم، والتي سيتم توجيهها لقطاعات استثمارية يستفيد منها أصحاب الدخل المحدود.

وشدد عبيد على أن الحكومة أعدت برنامجا تنمويا للخروج من الأزمة الاقتصادية، من خلال إحداث بعض الزيادات البسيطة في بعض المواد والمنتجات، بهدف قطع الطريق على حالات الاحتكار وإعادة الأمور إلى نصابها بعدما كان “الدعم غير المرشد يتم توجيهه لمن لا يستحق ويحرم من يستحق”.

واعتبر المسؤول السوداني أن هذا القرار الحكومي سيشكل خطوة اقتصادية مهمة لاستقرار سعر الصرف في السودان، سيما أن توريد النفط ومشتقاته تكلف خزينة الدولة 250 مليون دولار شهريا، وأن هذا الإجراء المالي سيكون هو الضمان الأساس لتحقيق الإصلاح الاقتصادي في السودان.

وأكد عبيد على أن هذا الإجراء الحكومي من شأنه أيضًا أن ينعكس إيجابا على نسبة التضخم في البلاد والتي وصلت حسب بعض التقديرات إلى 300%.

وقال إن “نسبة التضخم مرتبطة بزيادة سعر صرف الدولار في البلاد. ولأن الوقود هو أهم وارادات السودان، فإن الحكومة اعتمدت جملة من الترتيبات، أهمها هو أن تشرف الدولة على عمليات الاستيراد بهدف وقف عمليات التلاعب التي كان يمارسها التجار والمهربون الذين كانوا يتكسبون عبر الندرة”، مضيفا أن الحكومة اعتمدت أيضا خلق مجموعة من الضوابط الصارمة للتحكم في عائدات الصادرات بما يساعد أيضا على حماية سعر الصرف والتحكم فيه مستقبلا.

وردا على بعض التقديرات الاقتصادية التي تؤكد أن معدلات الفقر في السودان وصلت إلى 65% من مجموع سكان السودان البالغ عددهم 30 مليونا، أكد وزير الطاقة والنفط السوداني أن هذه الأرقام تبقى مجرد تقديرات، وأن الحكومة أعدت حزمة من البرامج التنموية المخصصة لدعم الأشخاص من دوي الدخل المحدود، منها برنامج (سلعتي) الموجه لبيع السلع للمواطنين بسعر التكلفة، وبرنامج (ثمرات) الذي يهدف لتقديم المعونة للمحتاجين من أبناء السودان.

المصدر : الجزيرة مباشر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock