اقتصاد واعمال

ولاية الخرطوم تبدأ مناقشة موجهات ميزانية الولاية للعام ٢٠٢١

بدأت ولاية الخرطوم مناقشة موجهات ميزانية الولاية للعام ٢٠٢١م في إجتماع موسع برئاسة الامين العام لحكومة ولاية الخرطوم بحضور المديرين العامين للوزارات والامناء العامين للمجالس العليا والمديريين التنفيذيين للمحليات،

وتهدف الموازنة الي تحقيق برنامج الفترة الانتقالية القائم على الوثيقة الدستورية واتفاقية السلام وموجهات الحكم المحلي والاصلاحات الهيكلية لاجهزة الحكم الولائي وترتكز الموازنة على عدد من الأولويات من بينها التعليم ، الصحة وصحة البيئة والنظافة ، المياه والبني التحتية ،

واعتبرت ميزانية مفصلية تواجه جملة من التحديات المتمثلة في خفض التضخم وتحسين قطاع الخدمات والتركيز على المشروعات الحيوية ومعالجة القضايا الملحة التي تواجه الولاية ، إلى جانب تحسين وزيادة الإيرادات وتطوير التحصيل الإلكتروني عبر خطة واضحة .

وقال مدير عام وزارة المالية والإستثمار عبدالعزيز عمر ابراهيم أن موازنة العام الحالي تأثرت بعوامل مختلفة على رأسها جائحة كرونا التي أدت على إنخفاض الإيرادات وعدم إكتمال بعض مشروعات التنميوية ، ودعا إلى أهمية وضع ميزانية تساهم في تحسين الخدمات الأساسية التي يحتاج إليها مواطن الولاية وتعالج القضايا المثقلة التي ورثتها الولاية وتؤرق كاهلها ، مشيراً إلى ضرورة ترشيد وضبط الإنفاق العام عبر سلسلة من الإجراءات تنفذها وحدات الولاية .

واستعرض الأمين العام للمجلس الأعلى للاستراتيجية والمعلومات دكتور الطاهر محمد أحمد مقترح موجهات موازنة العام 2021 ، مشيراً إلى أنها ترتكز على مجموعة من الأولويات على رأسها تحسين معاش الناس، التعليم ، الصحة والبنى التحتية والمواصلات والمحروقات ، البيئة والتنمية المستدامة ، زيادة الإيردات وإصلاح الخدمة المدنية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock