اقتصاد واعمال

والي الجزيرة يشكو من أزمات في الخبز رغم إنتاج القمح

انتقد د. عبد الله إدريس الكنين والي الجزيرة لدي مخاطبته صباح اليوم بالقاعة الدولية بجامعة الجزيرة اليوم الندوة التنويرية بمخرجات المؤتمر الإقتصادي القومي الأول التي نظمتها جامعة الجزيرة بمشاركة المستشار الإقتصادي لرئيس مجلس الوزراء د. آدم حريكة من التناقض الكبير الذي تعيشه الجزيرة بسبب الأزمات الخانقة في الخبز رغم ما حققته من الإنتاج الوفيرة في محاصيل العروة الشتوية تحققت بها أهداف الثورة .

وأقر بمعاناة المزارعين في توفير أبسط مقومات الحياة مضيفاً أن الإنتاج الكبير الذي حققته جموع المزارعين بهمة عالية ووطنية “كان يجب أن يتحول لرغدٍ في العيش “.

. وعبر الكنين عن أمله أن تسهم الندوة في تحقيق أهداف الثورة وإعانة الجهاز التنفيذي في الجانب الاقتصادي وترسيخ الدولة المدنية بجانب حل الضائقة المعيشية مشيرا إلى أن ملف السلام ما زال قيد الإستكمال وينتظر جهوداً مضنية بإلتحاق الحركات غير الموقعة لجهة أن السلام يمثل بداية التنمية في ظل الصرف البذخي الموجه للحرب ويؤثر بصورة سالبة على الإقتصاد .

. وعدّ الكنين رفع السودان من قائمة الإرهاب واحداً من إنجازات الثورة بإعتبارها ورثة ثقيلة ترتبت عليها قيود وعزلة أضرت بالمجتمع والبلاد والإقتصاد وأثرت على معاش الناس .

ولفت إلى أن التوصيات التي خرج بها المؤتمر الإقتصادي القومي الأول قد تلمست مشاكل الإقتصاد بصورة واضحة غير أنه أشار لضرورة بحث سبل تنزيلها على أرض الواقع محذراً من جهات لم يسمها لها مصلحة في عدم تنزيل مقررات المؤتمر

وذكر الكنين أن الولاية تشارك بأجهزتها ولجنتها الإقتصادية المستشار الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء في رؤيته حول العلاقة بين المركز والأقاليم والسعي لتفعيل الأقاليم بصورة كبيرة كأساس للإنتاج والموارد .

. وكان المستشار الإقتصادي لرئيس مجلس الوزراء قد إستعرض توصيات ومقررات المؤتمر الإقتصادي القومي الأول وما سبقه من ورش قطاعية والقضايا التي ركز عليها من قضايا دارت حول ميزانية الدولة للعام 2020م لافتاً إلى سعيهم لمعالجة الإخفاقات التي صاحبت المؤتمر القومي وفي مقدمتها إستصحاب البعد الإقليمي ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock