اقتصاد واعمال

الهندي يدعو لضرب قلاع الغلاء و السمسرة والمضاربة بالعملات الأجنبية

الجريدة: حمد الطاهر
طالب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي “الشرعية الثورية” الشريف صديق الهندي بضرب قلاع الغلاء والسمسرة والمضاربة بالعملات الأجنبية على حساب العملة الوطنية بالإضافة لرسم القرارت العلمية والمواكبة التي تخاطب معاش المواطنين وأحوالهم البائسة وفتح مسامات الرفاهية والرخاء.
وقال الهندي إن المؤتمر الاقتصادي القومي الذي تنظمه “قحت” الآن بقاعة الصداقة سيكون بمثابة السانحة الأخيرة لإصلاح المشكل الاقتصادي المأزوم في البلاد لجهة أن جميع محاولات المعالجة الاقتصادية التي وردت خلال الفترة الماضية ذهبت أدراج الرياح ولم تحقق أهدافها المرجوة.
وأوضح الهندي بأن رسالته للقائمين على أمر هذا المؤتمر تتمثل في قدرتهم على ملامسة موطن الخلل.
وقال الهندي بأن المواطن أصبح لا يحتاج الى روشتة مجربة ورؤى أكاديمية ومخرجات توضع في الثلاجة بل صار المواطن المكدود في حوجة الى تصورات تزيل عن كاهله مسارب الجوع وضنك العيش وكابوس البؤس والشقاء واذا لم يكن هذا المؤتمر الاقتصادي على قدر هذا التحدي التاريخي فإن المرتجى من هذا التجمع الاقتصادي سراباً في الصحراء، فضلاً عن قطع أي حلم للإصلاح الاقتصادي في المستقبل خلال العهد القحتاوي.
وحول التطبيع مع إسرائيل قال الهندي بأن هذه الخطوة ليست خياراً سودانياً يفضي الى مصالح وطنية لكنني أعتقد أنها ورقة مساومة وابتزاز تعود فائدتها الى اللوبي اليهودي الذي يحاول فتح المسارات المغلقة لدولة إسرائيل في المنطقة سيما وأن السودان هو بوابة العرب الي افريقيا ويتمتع بمزايا أخرى.
وأكد الهندي بأن العجلة في أمر التطبيع تفضح هذه المعطيات مبيناً بأن الموقف الأمريكي ليس مستغرباً بحسبان أن إسرائيل هي حليفه الاستراتيجي على طول الخط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock