اقتصاد واعمال

معتمد شمال الدلتا : مشروع القاش طفل فاقد السند

وقر: صلاح باب الله
نعى المدير التنفيذي لمحلية شمال الدلتا بولاية كسلا طيفور علي طيفور مشروع القاش الزراعي وقال إنه أصبح طفلاً فاقد السند، وأضاف في حوار مع (الجريدة) أن النظام البائد تعمد تدمير المشروع من خلال تتبيعه لحكومة الولاية التي فشلت في إدارته، وزاد: أصبح فاقد السند وأردف: (مشروع القاش أغتيل وأصبح طاشي).
ونبه طيفور الى توفر الأراضي الصالحة للزراعة بسبب الفيضانات التي روت مساحات كبيرة بيد انه عاد وذكر أن الموسم يواجه عقبة الجازولين، وأضاف: الزراعة أصبحت محصورة على من يجد الجازولين.

تعليق واحد

  1. القاش نال حظه الكافي من الاهتمام وظل محل اهتمام الدولة وأن الاعمال تمت بالقاش من الأعوام ٢٠٠٣ حتى ٢٠١٣ زادت عن ٥٠ مليون دولار وقبلها كانت هناك هيئة تعمير القاش بإدارة رسمية وشعبية وقد تجاوز قيمة ما تم إنجازه ٢٥ مليون دولار
    المشكلة في القاش هي استقرار الإدارة للمشروع ووحدة الترويض لأن العمل بالقاش يحتاج للمهندسين ذوي خبرة منقولة الأمر الذي لا يستمر فقد شهدت إدارة أعمال الترويض استقرارا منذ بداية التسعينيات القرن الماضي حتى منتصف العقد الثاني من هذا القرن لذلك وجب إعطاء الأمر أهمية كبيرة والحرص على استقرار وحدة الترويض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock