اقتصاد واعمال

الحرية والتغيير بالجزيرة : المؤتمر الإقتصادي لمعالجة جذور الأزمة

أكد الأستاذ طه بدل حمد الزين القيادي بقوي إعلان الحرية والتغيير بولاية الجزيرة عضو المؤتمرالإقتصادي أن المؤتمر يعد فرصة تاريخية لمعالجة جذور الأزمة الإقتصادية التي يعاني منها الإقتصاد السوداني.

وقطع بدل في تصريح لـ(سونا ) بنجاح المؤتمر في الوصول لحلول جذرية للقضايا الإقتصادية خاصة الزراعية والري في مشروع الجزيرة والإستفادة من المياه في إنشاء مشاريع حصاد المياه والتوسع في المساحات المروية والمطرية وإدخال محاصيل ذات جدوي إقتصادية وتحريك القطاع الصناعي بالإهتمام بالصناعات التحويلية.

فيما أشار الأستاذ عوض الكريم الخواض القيادي بقوي إعلان الحرية والتغيير عضو المؤتمر الإقتصادي إلى أن المؤتمر سانحة لعودة الإقتصاد السوداني لوضعه الطبيعي وعودة مشروع الجزيرة قاطرة للإقتصاد الوطني بإيجاد حلول جذرية وناجعة للقضايا الإقتصادية وفتح فرص إستثمارية ووضع خارطة طريق للحكومة الإنتقالية.

تعليق واحد

  1. طالما ظل الاقتصاد السوداني يدار بذات المنهج والمنهجية فلن يجدي مؤتمر اقتصادي أو خلافه ولكن بصورة عامة تنحصر مشاكل الاقتصاد السوداني في الاتي:-
    1- الفساد المستحكم في مؤسسات ورجال الحكم بالبلاد.
    2- تطبيق القانون علي الضعيف وعدم القدرة علي تطبيقه علي القوي.
    3- ضعف الكفاءة والتاهيل.
    4- الارتجالية في اصدار القرارات.
    5- تشتت السلطة بين المكونات المتنافرة بين العسكرية مع بعضها مثال مؤسسات تتبع للدعم وثانية للجيش وثالثة للامن وغيرها للقوات حسب وزنها وحجمها دون أي سلطان خلاف القوة.، والمدنية مع بعضها من شيوعيين وكيزان وامة وخلافهم فضلا عن حركات (الكفاح) المسلح.
    6- الغباء المستحكم من خلال القرارات الاقتصادية التي صدرت ومقارنتها بالنتائج التي حدثت بعدها دون وجود احصاءات ودراسات دقيقة لاثر القرار الاقتصادي وجدواه خلال مسيرة الاقتصاد السوداني.
    7- ولم أتطرق للانتاج لأنه ما لم يتم حل الاشكالات اعلاه فلن يجدي انتاج اوخلافه….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock