اقتصاد واعمال

اجتماعات مصرفية .. مصادر تكشف عن توجه حكومي لتغيير العملة السودانية .. هل يتم تبديل الجنيه بالدينار وماعلاقة زيارة البرهان وحمدوك الى الامارات ؟

كشفت مصادر صحفية في الخرطوم عن توجه حكومي لتغيير العملة السودانية لايقاف التدهور المستمر لاسعار الصرف امام سلة العملات الاخرى .

وقالت المصادر ان اجتماعات جرت مع مدراء بنوك سودانية خلال الايام الماضية وحتى امس الاثنين، لاطلاعهم على  خطوات تعديل العملة.
ومن المقترح ان يتم تعديل العملة من الجنيه إلى الدينار وبحسب المصدر تم وضع إجراءات تأمينية عالية ومواصفات من 8 خصائص لمطابقة الورقة الجديدة منعا للتزوير وطبقا لذات المصادر تعهدت الإمارات بتحمل تكلفة طباعة العملة الجديدة.

واوضحت إن اجتماعات جرت خلال الايام الماضية بشأن تعديل العملة وفي انتظار تعليق مسؤول البنك الدولي.
وتوقعت المصادر متابعة  البرهان وحمدوك  خلال زيارتهما الى الامارات الخميس المقبل قضية تعديل العملة.

وكشفت وزيرة المالية المكلفة هبة محمد علي الايام الماضية عن تزوير في العملة تسبب في ارتفاع اسعار بيع وشراء العملات الاجنبية في السوق الموازي وخاصة الدولار والذهب ما اضطر الحكومة لإعلان حالة الطوارئ الاقتصادية وتكوين قوة مشتركة من القوات النظامية ومحاكم ونيابات للحد من تدهور الاقتصاد السوداني.
واوخر الشهر الماضي أعلنت اللجنة الاقتصادية لقوى التغيير، عن وضع خطة جديدة في محاولة لضبط سعر الصرف بالسوق الموازي ورفع قيمة الجنيه السوداني .
وقالت اللجنة إن الخطة تتمثل في تغيير الفئات الكبيرة من العملة الوطنية مع الإبقاء على الفئات الصغيرة سائرة المفعول، مثل (10،5،2).
وقال الهادي إن مديرة طباعة العملة بالبنك المركزي أبلغتهم بأن 95% من الكتلة النقدية خارج الجهاز المصرفي، مؤكداً أن الـ 95% من الكتلة النقدية يتم استخدامها في المضاربات لإحداث ارتفاع في سعر الدولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock