اقتصاد واعمال

عضو باللجنة الاقتصادية للتغيير ينتقد اتفاق المالية مع برنامج الغذاء العالمي

الخرطوم : أحمد جبارة
حذر عضو اللجنة الاقتصادية بقوى الحرية والتغيير كمال كرار وزارة المالية من أن يكون الاتفاق مع منظمة الغذاء العالمي سببه تخلي الدولة عن دعم الخدمات والسلع الاساسية التي تخص المواطن.

وقال كرار في تصريح لـ ( الجريدة ): ” الفكرة ليست موضوعية وليست من صميم السياسات الاقتصادية لحكومة الفترة الانتقالية “، كما أنها جاءت من صندوق النقد الدولي بغرض استبدال الدعم السلعي بالدعم النقدي ، وأردف الهدف من هذا الاتفاق هو إعطاء الاسر ” فتات ” من المال مقابل خضوعهم لشروط البنك الدولي المتمثلة في رفع الدعم عن السلع وتعويم الجنيه وابعاد الدولة عن السوق “.

وقال كرار هذه الخطوة أحد شروط البنك الدولي ، ووصف الاتفاق بالمساومة البخسة والمعيبة والتي جربها النظام السابق حيث كان يخضع لذات الفكرة وهي فكرة دعم الاسر المحسوبة عليه عبر المنظمات الدولية ، داعيا الحكومة إلى ضرورة كشف الاتفاق ومعرفة التفاصيل التي حوته وزاد ” منظمة الأغذية العالمية مابتدي قروشا للناس بدون مقابل إلا في إطار شروط البنك الدولي وصندق النقد الدولي ” .

لافتا إلى أن هذا الاتفاق بعيد عن اهداف الثورة والتي جاءت برؤية وطنية خالصة لحل المشاكل الاقتصادية وتوفير ابسط مقومات الحياة للمواطن مؤكدا أن الهدف من الاتفاق هو ربط الاقتصاد الوطني بالرأسمالية العالمية ، بجانب إنه يدخل في إطار تنفيذ سياسات وشروط البنك الدولي ، واستدرك قائلاً ” اي اتفاق يدعم الاقتصاد السوداني نحن معه لكن في المقابل أي اتفاق يكون على حساب المواطن البسيط لا يمكن أن ندعمه ونقف معه ” .


من جهته أكد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د. إبراهيم البدوي، نجاح برنامج التحويل النقدي المباشر في محاربة الفقر وكشف البدوي في تغريدة على (تويتر) رداً على استفسار أحد المتداخلين، عن وجود الكثير من الدراسات والتجارب في دول عديدة أثبتت أهمية ونجاح التحويل النقدي المباشر في محاربة الفقر وتعزيز الإنتاجية وبناء السلام وتحسين الأمن الغذائي والصحة واشار الى أن التحويل النقدي يعزز صرف الدولة في التعليم والصحة والإنتاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock