اقتصاد واعمال

أكاديمي: زيادة الإجور من غير إنتاج ستزيد معدلات التضخم

أرجع الأستاذ عثمان محمود الأمين المحاضر بكلية الإقتصاد والتنمية الريفية بجامعة الجزيرة موجة الفرح والسعادة التي عمت قطاعات العاملين والموظفين بالدولة في هذه الأيام للزيادات الكبيرة في هيكل الإجور والمرتبات وإعتبر أن هذا الفرح رفع للظلم والحرمان الذي عانى منه هذا القطاع بالتحديد على مستوى القطاع الحكومي حيث وصل الحال لدرجة عزوف الكثير من الخريجين عن العمل والتوظيف في القطاع الحكومي وتفضيلهم الإتجاه نحو السوق الحر والهجرة غالباً.

ولفت الأمين في تصريح لسونا أن القطاع الخاص في السودان ليس في أفضل حالاته أيضاً وقال إن ما لا يعرفه الكثيرون وبالأخص من غير المختصين في مجال الإقتصاد أن هذه الزيادات في الإجور والمرتبات رغم الفرح الكبير بها الا إن نتائجها ستكون وخيمة وكارثية على المدى الطويل وفقاً لمؤشرات الإقتصاد السوداني ، واضاف : حتى تكون هذه الزيادات حقيقية يجب أن يسبقها زيادة في حجم الإنتاج والإنتاجية فزيادة الإجور والمرتبات من غير إنتاج ستزيد من معدلات التضخم وستقود إلى تآكل القيمة الشرائية إذا لم تكن هنالك تغطية لها من السلع والخدمات.

وأشار إلى أن هذه الأموال التي استطاعت أن توفرها الحكومة وتدعم بها الإجور والمرتبات كان من الأفضل أن توجه لدعم وتمويل القطاعات والمشاريع الإنتاجية الإستراتيجية لتعود بالنفع على جميع المواطنين وليس على فئة معينة وأردف كان من الأجدى والأفضل أن توجه نحو دعم السلع والخدمات الأساسية حتى يستطيع المواطنون أن يتحصلوا عليها بكل يسر قاطعاً بأن زيادة الأجور والمرتبات دون إنتاج كافي يغطي عليها مؤشر غير حقيقي ومضلل لتحسن الإقتصاد .وأكد أنه إذا كان لا بد من زيادة الإجور والمرتبات فإنه من الأفضل أن تأتي على مراحل وفي فترات زمنية متباعدة وبشكل متناسب مع زيادة الإنتاج.

ودعا الحكومة للإسراع نحو تفعيل السياسات الإقتصادية النقدية والمالية للتقليل من آثار التضخم وأن تتجه الدولة نحو المشاريع الإنتاجية وأن تنشط وتفعل عمليات الرقابة على الأسواق وتمنع المضاربة في العملات الأجنبية وطباعة النقود خارج الجهاز المصرفي المركزي .

‫3 تعليقات

  1. الكلام دا الراعي في الخلا عارفو المقرف كل واحد اقتصادي يرددوا كانو حاجه جديده لكن مافي واحد فيكم جاب الحل كلها صفصطة على الفاضي ماعندنا ناس مثال جوليس نايريري يدونا الزيت كلها نظريات جات من هولندا وكندا وبريطانيا حيث مادرس الدارس. جيبو حاجه جديده يا النار وغيرو.

  2. وصل الدولار ل 150ج ولسه لم يستقر والرواتب ثابتة ….
    وصل رطل اللبن الي 30ج ولم يستقر والرواتب ثابتة ….
    السوق كل صباح جديد في زيادة ولم يستقر والرواتب ثابتة ….

    فهل…
    توقف الامر علي أصحاب الرواتب الغلابي والمعلمين ..والله فرحنا لهم بالزيادات المحترمة التي تمت…وفي تقديري ان هذه أول خطوة في الطريق الصحيح ، وعلي العكس تماما من الذين يتصايحون بالتضخم فان هذه الاموال سوف تنعش الاقتصاد وتحرك السوق من خلال حركة الشراء المستمرة ، ونتمني أن تعقبها خطوات جريئة وجادة في النهوض الاقتصادي بالبلاد فالسودان دولة ضخمة الموارد ولكنها ضائعة بالفساد والمحسوبية والسرقات وتقاطع المصالح ، وان فشلت الحكومة في تغطية الميزانية فلتذهب غير ماسوفا عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock