اقتصاد واعمال

تجمع أصحاب البصات السفرية يعلن توقفه عن العمل

(سونا )- أعلن تجمع أصحاب البصات السفرية انهم سيتوقفون عن العمل الى حين معالجة الاوضاع المختلة التي يعانيها القطاع .

وأكد التجمع في بيان أصدره (اليوم) ممهور بتوقيع محمد حسن الثواب عضو التجمع انهم يعانون من عدة مشكلات منذ عهد النظام السابق استعصت على الحل رغم وجاهتها وضرورتها، مبيناً أن القطاع يعمل في ظروف بالغة التعقيد في ظل ارتفاع تكلفة التشغيل علاوة على الضرائب الباهظة التي أثقلت كاهل أصحاب البصات التي تصل إلى مايقارب ٢٣٪ من إجمالي الدخل. وأوضح البيان ان أصحاب البصات لايتحصلون على القيمة الكاملة للتذاكر وأن السلطات تعلم ذلك وشكا من استمرار عمل الحافلات الصغيرة (الهايس) في نقل الركاب رغم صدور قرار بإيقافها لم يجد طريقه إلى النفاذ.

وأكد التجمع في بيانه انه استبشر خيراً بثورة ديسمبر ورفع مذكرات بمشكلات القطاع لوزيري المالية والنقل ووزير مجلس الوزراء ومدير ديوان الضرائب ووالي الخرطوم المكلف والادارة العامة للمرور لرفع الظلم الواقع عليهم بسبب ارتفاع الضرائب وتدخل الحافلات (الهايس) في مجال عملهم. ورغم صدور قرار بمنعها لا تزال تعمل، وبينوا انه تتم محاسبة قطاع البصات في الدمغة بنسبة ٥٪ في الوقت الذي تحاسب فيه القطاعات الأخرى بالدمغة الفئوية.

وأشار البيان الى ازدواجية في تحصيل الدمغة بين المركز والولايات. واشار البيان الي انهم طرقوا كل الأبواب دون جدوى ولذلك توقفنا عن دفع الضرائب حتى تلتفت الحكومة لمطالبنا .

ودعا التجمع للجلوس معهم ومعالجة مشكلاتهم وكشف عن اقتحام أشخاص لاعلاقة لهم بالقطاع لغرفة البصات واقتياد الموظفين بها إلى قسم السوق المحلي وفتح بلاغات في مواجهة المدير المالي وسجنه بتهمة التزوير. ودعا البيان لمعالجة هذه الاشكالات حتى لايتضرر أصحاب البصات والمواطنون، لافتاً الى أن البصات تنقل آلاف المواطنين من وإلى الولايات والى دولتي مصر واثيوبيا.

تعليق واحد

  1. اصحاب الباصات السفرية اكثر الناس جشعآ وطمعأ واكثر الامكان فسادآ واستغلال للمواطنين… قيمة التزاكر فى حالة ارتفاع متواصل بلا رقيب او حسيب وياخذ استغلال ومص دم المواطن الغلبان ابشع صوره عند الاعياد والمناسبات…
    ياحكومة حمدوك لا تنخدعوا ولا تردخوا لهولاء الجشعين..
    نطالب بباصات حكوميه لنقل المواطنين ويجب السعي لتفعيل وانشاء خطوط سكة حديد للولايات لا تتركوا المواطنين تحت رحَمة اباطرة الفساد اصحاب الباصات السفرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock