اقتصاد واعمال

مدير النقد الأجنبي السابق يكشف عن سبب فصله في عام 2012 من بنك السودان المركزي

الخرطوم: سعاد
كشف مدير ادارة النقد الأجنبي السابق ببنك السودان المركزي جعفر حامد عن تعرضه لمضايقات أدت الى فصله في العام 2012 لاعتراضه على طلب تقدمت به شركة الأقطان ضمان تمويل مبلغ 450 مليون يورو.

وقال لـ(الجريدة) :تم تجاوز اعتراضاتي التي اعتمدت فيها على عدم قانونية طلب شركة الأقطان لأن البنك لا يتعامل بحسب قانونه الا مع الحكومة أو المصارف التجارية اضافة الى ان الشركة كانت ستفشل في السداد لضخامة المبلغ لا سيما أن فترة السداد قصيرة (ثلاث سنوات)، اضافة الى تدهور البنى التحتية للمشاريع الزراعية مما أدى الى تحريك بلاغ ضدي ووصف جعفر ذلك البلاغ بالكيدي، واشتكى من عدم موافقة ادارة المركزي لاعادته للخدمة على الرغم من صدور حكم من محكمة الموضوع والاستئناف ببراءته من التهم التي وجهها البنك ضده وكشف مدير ادارة النقد الأجنبي الأسبق بالمركزي عن تدوينه بلاغاً في نيابة تحقيقات الفساد عقب سقوط النظام ضد البنك لمنحه شركة الاقطان اعتمادات بلغت 450 مليون يورو لمخالفته قانونه.

ونوه الى فشل الشركة في السداد مما دفع البنك الى سداد القرض الذي تحصلت عليه من أموال الشعب السوداني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock