اقتصاد واعمال

الكشف عن عصابة تشتري الدولار بثمن باهظ

كشفت في سوق الدولار امس الاربعاء عن عصابة تمتلك مليارات الجنيهات تشتري بها اكبر كميات من الدولار ولو بثمن باهظ.

كما كشف تجار فضلوا حجب اسمهم، ان مجموعة من هؤلاء تجار العصابة قاموا ببيع منازلهم وممتلكاتهم من اجل العمل في سوق الدولار وتحويل اموالهم الى عملة الدولار. ونبه تاجر دولار شهير اشترط عدم ذكر اسمه الى ارتفاع حجم الطلب على الدولار.

وفي السياق قال الخبير الاقتصادي محمد الناير خلال حديثه لصحيفة السوداني الدولية ان المؤامرة موجودة منذ فترة بعيدة في ظل النظام السابق والنظام الذي سبقه، مؤكداً ان التجار الذين يتعاملون بالنقد الاجنبي ويؤثرون سلباً على الاقتصاد السوداني موجودين، داعيا الدولة الى اتخاذ السياسات الناجحة والصحيحة التي تؤدي الى زيادة تدفق النقد الاجنبي وبناء احتياطي مقدر من عملات اجنبية، وأضاف هذا يمكن بالطبع من التقلب على كل المؤامرات.

وناشد الناير الاشخاص الذين يمارسون نشاط غير قانوني ان يتخلوا عنه لان ذلك يؤثر سلبا على الاقتصاد مثل المضاربة على الدولار والسمسرة في السلع الاساسية والخضروات.

‫3 تعليقات

  1. يا جماعة خلونا من ناس الناير والعصابات والسمسارة سعر الدولار الرسمي غير حقيقي بدليل سعي وزير المالية إلي تخفيض سعر العملة ليتوافق مع السعر الحقيقي للدولار ومشكلة ارتفاع سعر الدولار مردها إلي الفرق الكبير بين عايدات الصادرات مقارنة بالواردات وعدم توفر عملة صعبة في البنك المركزي لليفاء بمتطلبات شراء الوقود والقمح والأدوية ولهذا البنك المركزي وشركات الاتصالات والمستثمرين هم من يشترون الدولارات من السوق الموازي وحتي اللحظة لا نجد عملا علي الارض لاستزراع الأراضي الشاسعة أو تنمية قطاع الثروة الحيوانية أو ترقية التعدين العشوائي٦ الذي رقم الحديث عن مردوده المليار إلا أنه اسهم في تدمير صحة الإنسان وأصبح السرطان في كل بيت حل المشكلة الاقتصادية عاوز برامج وعمل علي الارض مش تنظير ومحاضرات وهجوم علي وزير المالية

  2. تقريبا كل الحكوماتالمتعاقبة علىالسودان تعاملت مع طغيان الدولار امنيا لان التاجر الطفيليالجشع لا ينفع معه الاالردع و الحسم و قحت تتعامل مع الدولار و تهريب السلع باللين و المهادنة و مافضل ليهم الا ان يجمعواالمهربين و المضاربين و يجلسوا معهم للتفاوض ,بهذا الضعف و التراخي انا ارى ان حكومة قحت سوف تسقط في اقرب مما يتوقع الناس,لانها حكومة ضعيفة و تكاد تكون اضعف حكومة مرت على السودان على الاطلاق,لا يمكن لعاقل ان يتصور استمرارحكومة تدعم السلع بشق الانفس و تتفرج عليها و هي تهرب الى دول الجوار و لا تحرك ساكنا, في تقرير للتلفزيون القومي من ولاية كسلا تحدث المواطنيين بمرارة عن التهريب و قالوا حتى الطعميو و الزلابية يتم تهريبها الى ارتريا ناهيك عن الدقيق و الخبز و الوقود,وين الاقتصاد الذي يكفينا و يكفي دول الجوار,النظام السابق جابه التهريب ببعض القوانين التي تنص على مصادرة المركبات التي تستعمل للتهريب و ايلولتها للجهات الامنية,قحت لازم تفعل قانون المصادرة ان ارادت للتهريب ان يقف و تضرب بيد من حديد المضاربين في الدولارو لاتكتفي بمصادرة فكة السريحة و تظن انها قد ردعتهم- الحكم عايز رجال اقوياء و قوانين صارمة و تنفيذ لا هوادة فيه و الا يكون الحكم لعب عيال ساكتافتكر ان اقدر الناس على التصدي للتهريب بصرامة هو رجل المهام الصعبة حميدتي باعتباره راجل الحكومة الوحيد

  3. من المعروف للقاصي و الداني بان نظام المؤتمر الوطني استطاع ان يفلت ب كمية كبيرة من الاموال و مازال يحتفظ بسيولة مهولة يستطيع ان يهارب بها حكومة قحت عن طريق الدولار الذي لا يكلفهم اي شئ سوى ضخ اموالهم في السوق و المضاربة في الدولار و بذلك تضعف الحكومة شيئا فشيئا و يفقد المواطن الثقة فيها و قد يخرج عليها مناديا بتغيرها – لا اذيع سرا ان قلت لكم قد بدأنا الان نسمع و بكثرة من يقول ياحليل عمر البشير ,صحيح كان ف اسدا و لصا لكنه لم يحوجنا الى صف الخبر و قضاء الساعات الطوال في انتظار المواصلات و الغلاء الطاحن – يانس قحت نقول لكم كدة بالواضح و ما بالدس اما تبقوا رجال على قدر المسئولية و تديروا البلاد كرجال او امشوا غير مأسوف عليكم و مازلن في البدايات و اهلنا بقولوا الخريف اللين من شواقيرو بين و الحكم عايز رجال يقهروا الفاسد و المجرم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock