اقتصاد واعمال

توجيه عاجل من “الملك سلمان” و”بن زايد” بشأن السودان

وجه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، ورئيس دولة الإمارات، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بمنح دعم مالي للسودان.

ونصَّ توجيه “الملك سلمان”، و”بن زايد” على تقدم نصف الدعم البالغ ثلاثة مليارات دولار الذي تعهدت به السعودية والإمارات في أبريل/نيسان، ومن المتوقع سداد الباقي بنهاية العام المقبل.

من جانبه، قال وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي: إن “السعودية والإمارات أودعتا 500 مليون دولار في البنك المركزي السوداني”.

وأضاف “البدوي” -بحسب وكالة “رويتزر”، : “بينما جرى تسلم ما قيمته مليار دولار من المنتجات البترولية والقمح ومدخلات الإنتاج الزراعي”.

واتفقت الدولتان الخليجيتان على تقديم حزمة المساعدة للسودان بعد وقت قصير من الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير، مما يمثل طوق نجاة في موعده بالنسبة لقيادة السودان الجديدة.

يأتي ذلك، بعد جولة خليجية شملت السعودية والإمارات قام بها رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ورئيس المجلس السيادي، عبد الفتاح البرهان، على رأس وفد.

‫5 تعليقات

  1. شكرا جزيلا للشيخ محمد بن زايد وشكرا لجلالة الملك سلمان واسفين كثيرا على مابدر من بنى جلدتى السوادنة فى سبكم .والله لولا شفقتكم واحسانكم علينا لمات شعبنا من الجوع والالم اهانحن قمنا بثورة وتغيير ولكن للاسف الامور تسير من سئ الى اسوا ولم يجد الشعب ما يحنو عليه غير اخوتنا العرب ومن لايعترف بذلك فهو جاحد ولايستحق ان يعيش على ظهر هذا البلد.شكرا للامارات شكرا للسعودية والكويت ومصر وكل من يقف بجانبنا ولو بكلمة طيبة فنحن شعب لم نرى اى تعاطف مادى من اى مكان غير كلام وحكى فارغ فانتم ايها الاشقاء احباؤنا واخواننا فى الشدائد اما الافارقة واوروبا فكلهم ولاد كلب انجاس لم نر منهم اى شئ غير الكلام ال لايودى ولايجيب حفظ الله العرب الذين يساعدونا وقت الضيق

  2. الاعتراف بالحق فضيلة .نحن نثمن موقف السعودية والامارات فهما الدولتان التى لولاهما لفست الثورة ولم تكتمل بسبب بعد موزة وابنها عنا لان الثورة ليس على كيفهم كانوا يريدوا الكيزان رجالهم ليركبونا ويجعلونا عبيدا تحت امرهم ولكل سودانى يسب ويشتم فى السعودية والامارات اقول له خسئت انت واهلك ايها المافون ولولاهم لمت للحست الثرى وللعقت حذاء ابن موزة وغيرهم فملمون ابوك وابو كل من يسب الاشقاء

  3. نرضع من ثديهم ثم نطعن فى ظهرهم وهذا يدل على خساسة وقلة اصل كثير من السوادنة الا مارحم ربى

  4. هل علمتم الان من هو الاخ والصديق عند الشدة فمن يدفع ويحن على الغلابة والشعب فى امس الحاجة الان لمن يهبه اى شئ حتى ولوحسنة قليلة فانها تمنع بلاوى كثيرة لولاكم يا اشقاء لمتنا من الجوع والعطش فقولوا لى ماذا اخذنا من الافارقة السود لاشئ بل يريدون ان ينهبوننا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock