اقتصاد واعمال

خبير مصرفي يكشف سبب انخفاض سعر الدولار في السوق

توقع متعاملون في سوق العملات الأجنبية حدوث هبوط حاد في الدولار بعد قرار تجميد كافة أرصدة الشركات والمؤسسات الحكومية للنظام السابق .
وكشفت جولة بسوق العملات ، عن تراجع كبير بعد الحراك الثوري مؤخراً وقلة ظاهرة التعامل بالشيك ، وأكد متعامل بسوق العملات خاصة الدولار عن هبوط حاد في الدولار وصل 50 جنيهاً ولا أحد يرغب في الشراء .

وعزا ذلك لكثرة العرض وقلة الطلب ، كما شهدت العملات الأخرى انخفاضاً حيث بلغ سعر الريال ما بين 13/14 جنيهاً ، وقال إن هنالك انخفاضاً في الطلب على العملات الأخرى .

وفي السياق توقع الخبير المصرفي عبد الله الرمادي أن ينخفض سعر الدولار أكثر ، لجهة أن اكبر المتاجرين فيه هم القطط السمان وهم أركان النظام البائد ، وقال قد اختفوا بلا رجعة .

ووضع الرمادي روشتة لخفض الطلب على الدولار وزيادة عائدات الصادر ، وجزم بأن قفل الحدود ضد المهربين سيوفر مبالغ طائلة كانت تصرف على استيراد القمح والوقود وخلافهم تهرب تلك السلع لبعض دول الجوار ، وشدد على ضرورة الإشراف المباشر وإدارة شراء وبيع الذهب بواسطة البنك المركزي ، وقطع بان منع الأجانب من شراء المحاصيل وتصديرها بطرق ملتوية سوف يعمل على وقف فقد عائد الصادر لتلك السلع .

الانتباهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock