اقتصاد واعمال

في ظل تكرار الانقطاع التام للتيار.. السودان يتجه الى مصر لحل أزمة الكهرباء

أعلنت الحكومة السودانية، اكتمال الاستعدادات للربط الكهربائي مع مصر، في نهاية شهر مارس الجاري، في ظل أزمة حادة تشهدها السودان، أدت لتكرار الانقطاع التام للتيار الكهربائي في البلاد، خلال الفترة الأخيرة.

وقال الناطق الرسمي لوزارة الموارد المائية والري والكهرباء السودانية، إبراهيم شقلاوي، إن وزارته أنهت الأعمال الفنية وأعمال تركيب وشد أبراج 220 كيلو فولت من محطة وادي حلفا التحويلية وحتى البرج 191 مع الحدود (شمال)، مضيفا أن الخط جاهز للتشغيل التجريبي للربط مع مصر، فيما أعلن الجانب المصري جاهزيته لتوصيل خط الربط الكهربائي مع السودان.

وفي تصريحات سابقة، قال وزير الكهرباء المصري، محمد شاكر، إن مصر ستكون جاهزة لتوصيل الكهرباء للسودان في نهاية الشهر المقبل، وأضاف، أنه يتم حاليا التنسيق مع وزارة الكهرباء السودانية، بشأن ما تستوعبه شبكتهم للكهرباء من طاقة.

ووفقا لبيان صادر عن مجلس الوزراء، قال وزير التموين المصري، علي مصيلحي، إنه “يتم استيراد اللحوم وفول الصويا وعباد الشمس من السودان، ومن الممكن الحصول على هذه السلع والمحاصيل مقابل قيمة الربط الكهربائي”.

وازدادت فترات انقطاع الكهرباء في السودان، خلال الفترة الأخيرة، بسبب خروج الربط الإثيوبي للمرة الثانية خلال 15 يوما، ما نتج عنه الخروج التدريج لكافة محطات التوليد المغذية الشبكة القومية قبل أن تعود تدريجيا بعد ساعات.

ويعد الإطفاء التام للكهرباء في السودان الثامن من نوعه خلال خمس سنوات، ولكن ازدادت وتيرته خلال الفترة الأخيرة حيث شهد العام الماضي 2018 أربع حالات إطفاء كاملة. اقتصاد خسائر باهظة.

وتعد أزمة الانقطاع المتكرر للكهرباء أحد الأسباب الرئيسية في اندلاع الاحتجاجات الشعبية الساخطة منذ شهر ديسمبر الماضي التي كانت تطالب بتحسين الأوضاع المعيشية قبل أن تتصاعد وتطالب بإسقاط الرئيس السوداني عمر البشير.

اقرا ايضا

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى