اقتصاد واعمال

الفاو تحذر من تدهور خطير لانتشار الجراد في السودان

حذرت منظمة الأغذية والزراعة “فاو” التابعة للأمم المتحدة، من تدهور خطير لوضع انتشار الجراد الصحراوى فى السودان، جراء غياب عمليات المراقبة والمكافحة فى المناطق الوسطى والغربية، نتيجة الصراع المستمر وكذلك التكاثر الداخلى للجراد على طول ساحل البحر الأحمر.

وقال نائب ممثل المنظمة في السودان أدم ياو -في مؤتمر صحفي (عبر الفيديو)، الثلاثاء، إن وضع الجراد الصحراوي وصل خلال شهر ديسمبر الماضي إلى مستوى التهديد، حيث أدى هطول الأمطار في منطقة التكاثر الشتوي إلى خلق ظروف بيئية مواتية لتكاثر الجراد وتكوين أسراب منه.

وحذر ياو من توقعات بأن تغزو المزيد من الأسراب السودان من البلدان المجاورة في أوائل عام 2024، وتدمر المحاصيل والمراعي، لا سيما في الولايات الشرقية التي تواجه بالفعل المرحلة الثالثة من التصنيف المرحلي المتكامل (الأزمة)، أو المرحلة الرابعة من التصنيف المرحلي المتكامل (الطوارئ) لانعدام الأمن الغذائي.

وأشار إلى أنه بالرغم من قيام إدارة مكافحة الجراد في السودان وبدعم من المنظمة بعمليات مسح والسيطرة على حوالي 23 ألف هكتار، إلا أن هذا لا يكفي، وشدد على أن الوضع لا يزال حرجا.

وقال مسؤول الفاو، إنه ما لم يتم اتخاذ عمليات مكافحة مستدامة للسيطرة على غزو الجراد الصحراوي فإن وقوع خسائر زراعية كبيرة سيصبح أمرا لا مفر منه، ما يشكل تهديدا خطيرا للأمن الغذائي وسبل العيش وخاصة في المناطق الريفية، محذرا من غزو الجراد الصحراوى لبلدان أخرى.

وأضاف ياو أن الفترة الممتدة من الآن وحتى موسم الزراعة القادم تمثل فرصة حاسمة لتنفيذ إجراءات؛ للحد من انتشار الجراد الصحراوي وحماية الإنتاج الغذائي للفئات السكانية الأكثر ضعفا هناك.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى