اقتصاد واعمال

انقطاع شبه تام لخدمات الاتصالات في عدة ولايات سودانية

انقطعت خدمات الاتصالات والإنترنت بشكل كامل بولاية البحر الأحمر وولايات دارفور الخمس، فيما شهدت أجزاء أخرى بمدن السودان المختلفة انقطاعاً جزئياً.

وشكا عدد من المواطنين بولايات الخرطوم، وكردفان، ونهر النيل، تذبذباً في الخدمات فيما تشهد ولايات دارفور انقطاعاً تاماً لخدمة الاتصالات.

وقدمت الأحد، شركتان من أصل 3 تعمل في مجال الاتصالات الخلوية اعتذاراً لمشتركيها عن انقطاع خدماتها لأسباب خارجة عن إرادتها مؤكدة سعيها لإعادة الخدمة في أقرب وقت.

وتغطي خدمات الاتصالات والإنترنت في السودان 3 شبكات وهي “إم تي إن سوداني” و “زين سودان” و “سوداني”، بالإضافة إلى شبكة كنار التي توفر خدمات الإنترنت فقط بصورة متقطعة وضعيفة.

وأعلنت شبكتا “سوداني” و”إم تي إن” انقطاع الخدمة الأحد، وأصدرتا بياناً، تأسفتا فيه للمشتركين لانقطاع جميع الخدمات لظروف خارجة عن إرادتها، وأكدتا سعيهما لاستعادة الخدمة في أسرع وقت.

وواصلت الشركة الثالثة تقديم خدماتها جزئياً في ولايات البحر الأحمر، والشمالية، ونهر النيل، ووسط السودان إلى جانب الخرطوم.

ولا تزال ولايات دارفور الخمس، تشكو انقطاعاً كاملاً للاتصالات، إذ انقطعت الخدمة في 4 منها الأحد، بينما انقطعت الخدمات عن ولاية شمال دارفور مع تجدد القتال بين الجيش وقوات الدعم السريع منذ مساء الجمعة.

ويعتبر قطاع الاتصالات من أكثر القطاعات التي تضررت جراء الحرب في السودان وذلك بسبب الدمار الذي لحق بالبنية التحتية لشركات الاتصالات.(الشرق)

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى