اقتصاد واعمال

الصناعة تعلن خطة اسعافية متكاملة لإعادة إعمار القطاع الصناعي

وضعت وزارة الصناعة خطة اسعافية مدروسة من خلال رؤية اقتصادية محددة لتحريك القطاع الصناعي في المرحلة الاستثنائية التي تمر بها البلاد.

وقالت الاستاذة محاسن علي يعقوب وزيرة الصناعة المكلف (لسونا) ان الخطة تتضمن الحفاظ على اصول القطاعات الانتاجية الصناعية الحالية وتحريك عجلة الإنتاج والانتاجية للقطاعات الصناعية ذات الاولوية المرتبطة بمفاهيم واستراتيجية الامن الغذائي والدوائي وايضا استقطاب الاستثمارات الصناعية في والولايات الامنة بالتركيز على الميزات النسبية للموارد المتاحه.

واكدت أن من اهم اهداف الخطة الاسعافية الحالية الحفاظ على المقدرات الاساسية لاكبر عدد من المنشآت الصناعية والتي تعتبر العمود الفقرى للقطاع الصناعي بما يمكنه من العمل عند توفر الظروف المناسبة، فضلا عن تمكين اكبر عدد من المنشآت القادرة على الانتاج من مواصلة انتاجها ودعمها بالامكانيات الضرورية.

واضافت الوزيرة ان اهدف الخطة تشمل تأهيل المصانع المتوقفة فى الولايات الآمنة واعادتها الى دائرة الانتاج. واصدار السياسات الداعمة التى تمكن المنشآت القادرة على العمل من مواصلة الانتاج في هذه الظروف الحرجة بجانب دعم انتاج كافة السلع الضرورية التي يمكن انتاجها محليا لاحلال الواردات ودعم المنتجين لتعويض بعض خسارتهم للتقليل من آثار الحرب.

وابانت ان الخطة تتضمن العمل على تهيئة المناخ الملائم فى الولايات من خلال توفير البنيات التحتية والاساسية .
واشارت استاذه محاسن الى اهم اهداف المرحلة المقبلة التي تحتوي على وضع خطة متكاملة لاعادة اعمار القطاع الصناعي وتأهيل مادمرته الحرب واعادة تأهيل البنيات التحتية والاساسية في المناطق الصناعية بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة في الولايات المتأثرة بالحرب واعادة تأهيل المنشآت الصناعية وإنشاء مناطق صناعية جديدة مع توفير التمويل طويل الأجل بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة لاعادة الإعمار.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى