اقتصاد واعمال

حقيقة اختلاس مدير فرع بنك البركة وهروبه خارج السودان

نفى بنك البركة السوداني، ماتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول اختلاس مدير بنك البركة بفرع أبوحمد لمبالغ مالية من خزينة البنك ومحاولته الهروب خارج السودان .

نص البيان
بسم الله الرحمن الرحيم.
بنك البركة السوداني
بيان صحفي
تناقلت بعض مواقع التواصل الإجتماعي في الأيام الماضية ، إشاعة مغرضة عن اختلاس مدير بنك البركة بفرع أبوحمد لمبالغ مالية من خزينة البنك ومحاولته الهروب خارج السودان . وهذا الكلام عاري من الصحة وفرية تهدف إلى الإساءة إلى سمعة البنك والعاملين به الذين عرفوا طوال تاريخ البنك الناصع بالمهنية والأمانة والهمة العالية ، وهم يواصلون عملهم بفروع البنك في العديد من الولايات من أجل خدمة عملاء البنك .
الحقيقة أن المشكلة كانت مخالفة إدارية للموظف ، عبارة عن فرق في الخزنة حيث قام مدير الفرع بسحب مبلغ من الخزنة كان متوقع توريده في حسابه بواسطة شقيقه في فرع سنار لكن لظروف الحرب وقفل الفرع بمدينة سنار ، لم يتمكن شقيقه من توريد المبلغ بالسرعة المطلوبة تم جرد الخزنة واكتشاف الفرق في المبالغ ، ولأن ضوابط البنك صارمة جدا في مثل هذه الحالات حتى ولو كانت النوايا بريئة فإن الحفاظ على أموال المودعين لاتعرف المجاملة .

تم فتح بلاغ والقاء القبض علي الموظف بواسطة الشرطة وقام في اليوم التالي بتوريد المبلغ وتم إطلاق صراحة وهو موجود بمنزله بمدينة أبوحمد ولم يهرب.
والمبلغ لا يمثل كل الأموال الموجودة بخزنة الفرع.
عمل أصحاب الغرض والمرض بنسج قصة من خيالهم والصقوها ظلما وبهتانا بالموظف .
وبنشره لهذه الحقائق يريد بنك البركة السوداني أن يملك الحقائق للراي العام ويحتفظ البنك بحقه القانوني في إتخاذ الإجراءات القانونية ضد كل من يمس سمعة البنك ومنسوبيه .

العلاقات العامة والإعلام
بنك البركة السوداني

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى