اقتصاد واعمال

منظمة أممية تتهم قوات الدعم بنهب مستودعها في الجزيرة

اتهم برنامج الأغذية العالمي، الخميس، “قوات الدعم السريع” في السودان بنهب إمدادات غذائية تقدر بـ2500 طن بعد اقتحامها لمقر ومستودع المنظمة في ولاية “الجزيرة”.

وأدان البرنامج (تابع للأمم المتحدة) في بيان “نهب الإمدادات الغذائية من مقرها في ولاية الجزيرة (وسط) في نهاية الأسبوع الماضي، بعد أن اقتحمت عناصر الدعم السريع المستودع والمكتب، إثر استيلائهم على مدينة ود مدني”.

وأضاف بيان المنظمة أن المستودع “يحتوي على مخزون كافٍ لإطعام نحو 1.5 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي الشديد، لمدة شهر واحد في الجزيرة.

وذكر أن المواد الغذائية المنهوبة على غرار البقول والذرة الرفيعة والزيوت النباتية والمكملات الغذائية، تقدر بأكثر من 2500 طن من المواد الغذائية وهي مواد منقذة لحياة الكثيرين.

وكان الهدف من هذه الأطعمة المغذية المتخصصة هو الوقاية من سوء التغذية ودعم علاجه لأكثر من 20 ألف طفل وامرأة حامل ومرضعة من خلال المراكز الصحية التي يدعمها برنامج الأغذية العالمي، وفق ذات البيان.

ونقل البيان عن المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي بشرق إفريقيا مايكل دانفورد، قوله: “إن هذا أمر لا يطاق ويجب أن يتوقف”.

وتابع: “في المناطق الخاضعة لسيطرتها، يجب على قوات الدعم السريع ضمان حماية المساعدات الإنسانية والموظفين والمباني”.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى