اقتصاد واعمال

مصاعب في توفير عدد من أصناف الأدوية وتحذير من مخاطر مرتقبة

كشفت جولة (الجريدة) على عدد من الصيدليات بولاية الخرطوم، عن مصاعب في توفير عدد من أصناف الأدوية بالسودان عقب اعلان انسحاب شركتي جمجوم وصن فارما، خاصة ان الشركتين توفران الادوية المنقذة للحياة وأدوية الامراض النفسية وقطرات العيون.
وقال الصيدلي مدثر علقم لـ (الجريدة) امس، إن انسحاب الشركات في هذا التوقيت الحرج سيحدث فجوة دوائية بالبلاد، وأشار الى انه حال توفير بدائل الدواء سترتفع تكلفته لثلاثة اضعاف، ونبه الى صعوبة وجود بدائل في الوقت الراهن لقطرات العيون (اكسلامول) الدائمة والخاصة بخفض ارتفاع ضغط العين، ولفت الى أن المرضى في مقبل الايام سيعانون في العلاج نتيجة لاختفاء الادوية الخاصة بهم من ارفف الصيدليات مع ارتفاع اسعارها ان وجدت.
ومن جانبه حذر الصيدلاني محمد بلال من دخول القطرات بصورة غير شرعية، ما ينعكس على جودة الدواء ومواصفته، بالإضافة الى الزيادات الكبيرة التي ستطرأ على الاصناف، وأوضح أن (شركة جمجوم) هي الشركة الوحيدة التي توفر قطرات العيون.
ومن جهته أشار صيدلاني – فصل حجب اسمه- الى صعوبات تواجه شركات الدواء في استيراد الأدوية بسبب عدم توفر الدولارات للاستيراد، الامر الذي أدى الى توقف بعضها، مما فاقم من الازمة، ونوه الى مضاعفة معاناة المرضى النفسيين لندرة وارتفاع تكاليف الدواء، وتوقع حدوث ازمات وسط الاسر بسبب ذلك، ونبه الى تمسك المرضى بنوعية الدواء وشكله وصعوبة اقناعهم بأية بدائل خاصة المرضى كبار السن.

الجريدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock