رياضة

حالة ارتباك داخل نادي الهلال بعد اكتشاف مصابين بكورونا

تسود حالة ارتباك داخل الهلال السوداني، بعد تأكد إصابة اثنين من لاعبي الفريق بفيروس كورونا، وفقًا لنتيجة الفحص التي أجرتها سلطات ولاية الخرطوم على 15 فردا من لاعبي الفريق.

وبحسب كووورة فأن الدكتور حسن برقو، رئيس لجنة المنتخبات الوطنية السودانية وعضو مجلس إدارة الإتحاد السوداني، مصاب بفيروس كورونا.

وكشفت المصادر، أن اللاعبين المصابين من فئة الشباب وهما عمر يوسف، حارس مرمى بمنتخب الشباب وزميله مجاهد، حيث أظهرت نتيجة الاختبار إيجابية العينة للثنائي لفيروس كورونا.

وكان اللاعبان عمر يوسف ومجاهد، ضمن قائمة الـ15 لاعبا التي أجري عليها الفحص يوم السبت الماضي بأكاديمية تقانة كرة القدم، وكان ضمن المجموعة 8 لاعبين من الفريق الأول.

وقرر اتحاد كرة القدم السوداني، الأحد وفورا تحويل اللاعبين لمستشفى متخصص بمدينة أم درمان لإعادة فحصهما مرة أخرى.

كما قرر الجهاز الفني لفريق الهلال تعليق التدريبات، إلى أجل غير مسمى بسبب تلك التطورات.

وجاءت خطوة الاتحاد السوداني بشأن الكشف على لاعبي فئة الشباب، بعد قصة مثيرة حدثت لرئيس لجنة المنتخبات الدكتور حسن برقو، الذي ظهرت عينة فحصه إيجابية فيروس كورونا، ضمن المجموعة الثانية من لاعبي وإداريي المنتخب الأول.

وقام الدكتور حسن برقو، بإجراء فحص آخر في مستشفى كبير ومتخصص، وظهرت نتيجة الفحص سلبية، وغادر قبل 3 أيام إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لمتابعة أعماله الخاصة، وهناك أجرى فحصا جديدا لفيروس كورونا، وظهرت النتيجة سلبية للمرة الثانية.

واستلم اتحاد كرة القدم السوداني، كل فحوصات الدكتور حسن برقو، التي أجراها في السودان وفي الإمارات، واحتفظ بها للوقوف عليها.

ومن ناحية آخرى، ظهرت النتيجة إيجابية من فحص كورونا على 3 لاعبين من فرق الدوري المؤهل للدوري الممتاز، وهو فرق توتي الذي وصل المرحلة الأخيرة من البطولة، وقرر اتحاد الكرة أيضا إلحاقهم بثنائي الهلال المصاب، لإعادة المسحة بالنسبة لهم.

وألغى نادي الخرطوم الوطني تجربته الودية التي كان خطط لخوضها الأحد مع فريق توتي، وذلك بسبب نتيجة الفحص الإيجابية من فيروس كورونا التي ظهرت على الثلاثي المصاب بفريق توتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock