رياضة

الأهلي شندي يمهد لتغيير جلده خلال فترة التعاقدات الحالية

أظهرت الطريقة التي أدار بها الأهلي شندي، ملف الصفقات خلال فترة التعاقدات الشتوية الحالية، على ما يبدو أنه تفكير في تغيير جلد الفريق وذلك بعد مسيرة مستقرة خلال المواسم ال7 للنادي بالممتاز السوداني.

بنى فريق الأهلي شندي فريقا قويا منذ أول موسم خاضه في 2011 بمسابقة الممتاز السوداني، وبعد الإستمرار في منهج انتقاء أفضل اللاعبين الموهوبين لعدة سنوات، استفاقت الأندية المنافسة لتجد أن الأهلي شندي أفرغ الساحة من الموهوبين لعدة سنوات.

إفراغ الأهلي شندي للساحة من اللاعبين الموهوبين أدخل الهلال والمريخ في معاناة كبيرة في عدة مراكز بالملعب، فما يزال الهلال حتى اليوم يعاني من مشكلة قلب الدفاع الظهيرين لعدة مواسم، بينما ظل يعاني المريخ في مركز الظهير الأيمن.

لكن كان مفاجئا أن تخرج مجموعة من أفضل لاعبي الأهلي شندي عن قائمة الفريق بنهاية موسم، إما بإنهاء العقد بالتراضي أو عدم الرغبة في التجديد.

ومن أبرز اللاعبين الذين خرجوا عن الأهلي شندي بنهاية موسم 2018، المدافع الصلب الصادق الجريف، وصانع الألعاب المميز عمر عماريه، والمهاجم المشاكس محمد كوكو، والظهير القوي عبد الرحمن اللبيي، وصانع الألعاب صاحب القدم اليسرى محمد حسن.

وهناك النجم المخضرم سيف مساوي وأيمن عبد الرحمن، والحارس يسن الذين انقضى أجل عقودهم الحالية ولا تلوح في الأفق رغبة في التجديد لهم.

لكن في ذات الوقت يبدو هناك سببين وراء خروج تلك المجموعة من الأهلي شندي، أولهما الحديث الذي يدور عن تمرد مجموعة منهم على الفريق بسبب مستحقاتهم المالية المتأخرة، وما جعل لاعبين يجمدون من تلقاء أنفسهم نشاطهم عمدا.

والسبب الثاني هو عملية خروج الظهير المقتدر فنيا فارس عبد الله عن سيطرة الفريق، فهو أول لاعب مميز يرفض التجديد ويتحول للهلال، الأمر الذي ألهم لاعبين آخرين بالخروج عن الولاء للأهلي شندي.

خروج لاعبين بقيمة عماريه والجريف وكوكو ومحمد حسن، كشفت عن إشارة قوية بأن شندي مهد الطريق لبناء فريق جديد، عماده المدافع الطيب عبد الرازق والمحورين والي الدين بوجبا ومصعب كردمان وصانع الألعاب إبراهيم النسور.

المصدر
كوووورة

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى