اخبار جنوب السودانمحلي

جنوب السودان والسودان يتفقان على تعزيز الأمن والتجارة

آبا – جوبا( جنوب السودان)
التقى رئيس جنوب السودان سلفا كير، بنظيره السوداني عبد الفتاح البرهان لبحث سبل تحقيق الاستقرار في التعاون السياسي والاقتصادي والأمني بين البلدين.

والتقى الزعيمان في جوبا، عاصمة جنوب السودان، حيث جددا التزامهما بضمان حرية التنقل والإقامة وحيازة الممتلكات والتوظيف لجميع مواطني بلديهما، حسبما قال ميان دوت وول، وكيل وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بجنوب السودان للصحفيين.

وقال دوت إن كير والبرهان، رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، ناقشا قضايا رئيسية تراوحت بين تنفيذ اتفاقية التعاون للعام 2012 إلى التجارة والأمن على طول الممرات الحدودية بين البلدين الجارين.

وقال إن الزعيمين أكدا أيضا على أهمية الحفاظ على الاستقرار والأمن على طول الحدود لتعزيز السلام والازدهار للبلدين. واتفق الزعيمان على تشكيل قوة أمنية مشتركة لمنع تسلل الأسلحة غير المشروعة ومكافحة القوات والأنشطة السلبية على طول الممرات الحدودية. كما اتفق البلدان على معالجة الاتفاقيات الأخرى ذات الصلة وخاصة آليات تسريع تنفيذ خارطة طريق السلام التي تم تمديدها مؤخرا.

ووافق الرئيس كير ونائبه الأول رياك مشار وأطراف أخرى في اتفاقية السلام 2018 والتي أعيد تنشيطها في أغسطس 2022 على تمديد الفترة الانتقالية التي كان من المقرر أن تنتهي في ديسمبر عام 2023.

وستنتهي الفترة الانتقالية الآن في عام 2025، لكن من المقرر أن تجري الأطراف انتخابات في فبراير عام 2024.

وقال دفع الله الحاج علي، وكيل وزارة الخارجية السوداني إن الاجتماع ركز على سبل تسريع تنفيذ اتفاقيات السلام والقضايا الأمنية والتعاون الثنائي.

وفي عام 2020، ساعدت حكومة جنوب السودان في التوسط لتحقيق السلام بين الحكومة الانتقالية السودانية بقيادة البرهان ومختلف جماعات المعارضة المسلحة في جوبا.

وفي سبتمبر 2012، وقع السودان وجنوب السودان اتفاقية للتعاون الشامل في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا تحت رعاية الاتحاد الأفريقي. وتضمنت الاتفاقية حزمة من التفاهمات المتعلقة بالأمن ووضع المواطنين والحدود والقضايا الاقتصادية وأخرى تتعلق بالنفط والتجارة.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى