اخبار جنوب السودان

جنوب السودان: ارتفاع قتلى الهجوم على أبيي إلى 32 شخصا

الاناضول / أعلنت سلطات محلية تابعة لدولة جنوب السودان، الخميس، ارتفاع حصيلة قتلى هجوم الأربعاء، على قرية “كلوم” في منطقة “أبيي”، المتنازع عليها بين الخرطوم وجوبا، إلى 32 شخصا.

واتهم رئيس إدارية أبيي من جانب حكومة جنوب السودان، كوال ألور جوك، الخميس، في بيان اطلعت عليه الأناضول، الجيش السوداني، ومليشيات من قبيلة المسيرية، مدعومة من قوات الدفاع الشعبي، بتنفيذ الهجوم على القرية.

وأضاف أن “الهجوم أوقع 32 قتيلا، وإصابة 24 آخرين، واختطاف 15 من الأطفال، وحرق 22 منزلا”.

وحاولت الأناضول التواصل مع المتحدث باسم الجيش السوداني، العميد عامر محمد الحسن، للرد على اتهامات المسؤول المحلي بشأن الهجوم على منطقة “أبيي”، لكن دون رد.

وأوضح البيان، أن “دوافع الهجوم تتمثل في تهجير مواطني قبيلة الدينكا، من مناطقهم الأصيلة” في إطار صراع قبلي منذ سنوات طويلة بين قبيلتي الدينكا (الإفريقية) والمسيرية (العربية).

وأضاف، “إدارية أبيي تدين الهجوم البربري بأقوى العبارات، وتطالب قوات يونيسفا (قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي) بالقيام بالإجراءات المطلوبة لحماية المواطنين من الهجمات المُحتملة، وتسليم منفذي الهجوم إلى العدالة فورا”.

والأربعاء، أوردت وسائل إعلام سودانية مقتل أكثر من 29 شخصا وإصابة 18 في هجوم على قرى محيطة بمنطقة أبيي الغنية بالنفط.

وأدانت الحكومة السودانية، الهجمات على المدنيين العزل، والأعمال الانتقامية، من أي طرف، وحذرت التصعيد والتحريض القبلي باعتباره لن يؤدي إلا إلى المزيد من التوتر وأعمال العنف.

تعليق واحد

  1. حاجة محزنة بالجد مهما كان السبب ويجب تطبيق القانون بعنف على الطرف المعتدي بالقتل واشعال النار وتجريدهم من أي سلاح فوراً! هؤلاء الضحايا حتى لو اعتبرناهم أجانب وغير سودانيين فهل يجوز قتلهم وبهذا الأسلوب البدائي، أسلوب الإغارة والفرار!
    اخس على دعاة العروبوية وجاهليتهم!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock