اخبار جنوب السودان

جنوب السودان : منظمة امريكية تكشف عن مستفيدي الحرب في البلاد – الاسماء

نشرت منظمة “كفاية ” الأمريكية فيلماً وثائقياً كشفت فيه عن روابط الفساد بين الحرب الأهلية في دولة جنوب السودان والمسؤوليين في الحكومة والمعارضة وعلاقة المسؤولين في الجانبين بالشركات والمؤسسات المالية ورجال الأعمال في كينيا ويوغندا وإثيوبيا.

وكشف موقع “راديو تمازج” أن الفيلم الوثائقي يتناول صفقات أسحلة تمت بواسطة رجال أعمال يعملون في دولة جنوب السودان ويوغندا بإجراء تسهيلات قانونية مثيرة للجدل في عمليات الشحن إلى الجنوب عام 2015. استخدمت من خلاله البنوك اليوغندية والكينية في تعاملات مالية مشكوك فيها ، شارك فيه كبار المسؤولين من جنوب السودان مع بنوك في دولتي يوغندا وكينيا بحسب التقرير.

ومن أبرز الأسماء الواردة في تقرير المنظمة بحسب “راديو تمازُج” ، وزير النفط السابق إستيفن ضيو ، بكمبالا عام 2015.

وكشف التحقيق أيضاً تورط مسؤولين كبار في المعارضة المسلحة إستفادوا من الحرب الأهلية في الجنوب. وأبانت المنظمة أن نتائج التحقيق تظهر أن النخب المسؤولة عن الحرب في جنوب السودان ، تعتمد على دعم وتسهيل عملياتهم المالية من قبل البلدان المجاورة.

وقال نائب مدير السياسات في مشروع “كفاية” براين أديبا ، إن الفساد الفاضح الذي يغذي الحرب في جنوب السودان يتم من خلال متعاونين إقليميين ، مطالباً حكومات الإقليم بوقف هذا الفساد للمساعدة في وقف سفك الدماء في جنوب السودان.

وقال مدير السياسات والتحقيقات في المنظمة ، جوشوا وايت ، إن البنوك ورجال الأعمال والحكومات في جميع دول شرق أفريقيا ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالحرب الأهلية والفساد في دولة جنوب السودان ، مبيناً أن هولاء يتمتعون بنفوذ هائل ويستخدمون هذا للحفاظ على الوضع الراهن للاستفادة منه بدلاً من تعزيز السلام والحكم الرشيد وحقوق الإنسان في جنوب السودان.

ودعا وايت ، حكومات كينيا ويوغندا إلى اتخاذ الإجراءات اللأزمة لوقف غسيل الأموال التي تم الحصول عليها بطريقة غير مشروعة من جنوب السودان.

ويوصي تقرير منظمة “كفاية” ، هذه الدول بإنفاذ العقوبات المفروضة على جنوب السودان ، وتطبيق التدقيق المكثف من قبل البنوك في التعاملات المالية وإجراء التحقيقات في ممتلكات جنوب السودان دون التدخل السياسي.

الصيحة

المصدر
الصيحة

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى