اخبار جنوب السودانعاجل

تفاصيل مباحثات رئيس دولة جنوب السودان والجبهة الثورية

الأناضول / بحث المتحدث باسم الجبهة الثورية، جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة، الأربعاء، مع رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، مستقبل العملية السلمية في الخرطوم.

وفي وقت سابق، وجّه سلفاكير دعوة إلى الجبهة الثورية للحضور إلى جوبا عقب نهاية الاجتماعات بينها وقوى الحرية والتغيير في العاصمة المصرية القاهرة مؤخرًا.

وقال جبريل إبراهيم، في تصريحات صحفية عقب الاجتماع، إن المباحثات جرت بالقصر الرئاسي في العاصمة جوبا، في إطار المبادرة المقدمة من الرئيس سلفاكير، لجمع المجموعات المسلحة، والدفع باتجاه تحقيق السلام والاستقرار في السودان.

وأضاف: “أتينا إلى جوبا بمبادرة كريمة وبدعوة من الأخ الرئيس سلفاكير ميارديت، للتشاور والتفكير حول مستقبل السلام في السودان”.

وأشار رئيس حركة العدل والمساواة، إلى أن اللقاء تناول بالتفصيل المبادرات الموجودة في الساحة السودانية.

ولفت إلى أنهم قاموا بإطلاع سلفاكير، بمجريات “اللقاء الذي تم بالقاهرة مؤخرا، إلى جانب المجهودات التي بذلت مع الإخوة في الحرية والتغيير (قائدة الحراك الشعبي في السودان)”.

ووصف إبراهيم، اللقاء بـ”البناء والمثمر”.

من جانبه قال توت قلواك، مستشار سلفاكير للشئون الأمنية، في تصريحات صحفية، إن الرئيس سلفاكير، قدم دعوة لكل الحركات المسلحة في السودان لحل القضايا المطروحة، منها قضية النزاع المسلح.

وأضاف قلواك، “سلفاكير، له مبادرة تهدف لاستقرار السودان، لأن ذلك يعني استقرار الأوضاع عندنا”.

وكشف أن “بقية أطراف الجبهة الثورية السودانية، ستحضر إلى جوبا، الثلاثاء المقبل، لمواصلة الحوار حول قضية تحقيق السلام والاستقرار بالبلاد”.

والجبهة الثورية أحد مكونات نداء السودان المنضوية تحت لواء قوى الحرية والتغيير وتضم كلاً من من حركة العدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم، تحرير السودان مني مناوي، والحركة الشعبية ـ قطاع الشمال بقيادة مالك عقار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock