اخبار جنوب السودان

مصرع 600 مدني بهجمات مسلحة في جنوب السودان

قُتل نحو 600 مدني إثر اندلاع مواجهات في دولة جنوب السودان بين أغسطس وديسمبر العام الماضي، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة متّهمة ميليشيات مسلحة بشن هجمات عشوائية.

وأُجبر عشرات آلاف الأشخاص في ولاية «أعالي النيل» في أقصى الشمال على الفرار من منازلهم واللجوء إلى مستنقعات قريبة من النهر هرباً من أعمال العنف بين المجموعات المسلحة.

ووثّقت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان ومكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة «هجمات عشوائية وعمليات خطف وعنف جنسي بما في ذلك عمليات اغتصاب وتجنيد واستخدام للأطفال في الأعمال العدائية، ارتكبتها أطراف في النزاع». وأكدت الهيئتان في تقرير لخّص استنتاجاتهما أنهما سجّلتا «سقوط 884 ضحية من المدنيين قتل 594 منهم وأصيب 290 بجروح، إضافة إلى ذلك، خطف 258 شخصاً وتعرّضت 75 امرأة وفتاة لعنف جنسي».

وذكر التقرير أن أكثر من 62 ألف مدني نزحوا بسبب المواجهات، محدداً هويات 22 شخصاً على الأقل قد يتحملون المسؤولية الأكبر عن هذه الانتهاكات.

وأفاد المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة فولكر تورك: «أدعو الحكومة إلى اتخاذ إجراءات فورية لضمان محاسبة جميع المسؤولين أمام القضاء»، واصفاً الانتهاكات التي وثّقها التقرير بأنها «جسيمة».
وغرقت الدولة الأحدث عهداً في العالم منذ استقلالها عن السودان عام 2011 في أزمات متتالية، بما في ذلك حرب أهلية طاحنة استمرت 5 سنوات وأسفرت عن مقتل نحو 400 ألف شخص

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى