منوعات

السجن المؤقت لتلميذ طعن معلمته في المدرسة

أمر قاضي التحقيق بمحكمة نقاوس في ولاية باتنة شرقي الجزائر، يوم السبت، بإيداع التلميذ المتهم بطعن أستاذته بخنجر في الظهر، الحبس المؤقت بجناح الأحداث.

وكانت أستاذة للغة العربية في مدرسة متوسطة ببلدة تاكسلانت بولاية باتنة، قد تعرضت الأربعاء الماضي، لطعنة خنجر على مستوى الظهر من طرف التلميذ القاصر بالسنة الرابعة في ذات المؤسسة.

وجاء في بيان لوكيل الجمهورية، أن قاضي التحقيق المكلف بالأحداث لمحكمة نقاوس بعد توصله بملف الإجراءات وسماع المتهم والشهود عن الوقائع والدراسة القانونية لملف الإجراءات من طرفه، أصدر أمرا بإيداع المتهم رهن الحبس المؤقت بجناح الأحداث.

وأضاف أن “التحقيق القضائي لا يزال مستمرا في الوقائع للكشف عن جميع ملابسات القضية”.

وأظهرت صور الأشعة المنشورة للأستاذة، أن السكين دخل جسم المعلمة بعمق 17 سنتمترا، وهو ما استدعى نقلها إلى مستشفى متخصص لإنقاذ حياتها.

وأبرزت النيابة أن الضحية تم نقلها إلى مستشفى نقاوس ثم إلى المركز الاستشفائي الجامعي بباتنة لخطورة الإصابة المعقدة، حيث أجريت لها عملية جراحية واستطاع الفريق الطبي إخراج الخنجر.

المصدر
القدس العربي

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى