منوعات

ضحايا الملاريا أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا

توصل فريق بحثي عالمي منهم علماء سودانيون الى نتائج أولية تشير إلي وجود دلائل حيوية قوية تتعلق بأن الخلايا المناعية التي ينتجها الجسم لاصابات سابقة بطفيل الملاريا (بلازموديوم فالسيبريم) قد تشابه بنسبة كبيرة تلك التي ينتجها الجسم في حالة التعرض لفيروس كورونا عند بعض الاشخاص في مناطق حزام الملاريا مما يمنح مناع نسبية ضد الإصابة بالأخير.

وأفاد الباحث الرئيس في الدراسة الأستاذ المساعد بجامعة أم القرى بالمملكة العربية السعودية دكتور محمد عبد الرحمن بأن التفعيل المستمر لخلايا (السي دي 8 ) المناعية في الاشخاص ساكني مناطق وبلدان حزام الملاريا ومنها السودان قد يكون سبباً قوياً محتملآ لتخفيف الأعراض المصاحبة عند مصابي الكورونا أو حتى الحماية من الاصابة بالفيروس.

وأوضح بروفيسور عماد كنوزي رئيس الفريق البحثي والاستاذ بمدينة افريقيا التكنولوجية بالسودان أنه بالإضافه لكون الورقه العلمية تعلل عدد الحالات القليل نسبيا لكوفيد ١٩ في الحزام الإفريقي للملاريا والممتد من السودان شرقاً وحتي موريتانيا في غرب افريقيا فإن وجود تشابهات مناعية بين بعض بروتينات الفيروس وأحد بروتينات الطفيل المسبب للملاريا قد يشير بوضوح لمنهجية قد تكون متشابهة لتلك التي يغزو بها طفيل الملاريا لكريات الدم الحمراء.

الجدير بالذكر أن الورقة العلمية التي شارك فيها باحثين كذلك من جامعة أريزونا و مايو كلينك بتكساس بالاضافة لباحثين من اليابان وتركيا قد تكون بمثابة فتح جديد في فهم عملية عمل الفايروس كما يمكن أن تساهم في السعي الحثيث في إستحداث اللقاحات ليس فقط المتعلقة بفيروس كورونا بل حتي لقاح مستقبلي لطفيل الملاريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock