فن ومشاهيرمنوعات

غضب واسع عقب التحرش بالفنانة عائشة الجبل ومطالبات بسن تشريعات رادعة

العربي الجديد – عبد الحميد عوض
أثار مقطع فيديو للتحرش بفنانة سودانية غضباً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أجمع روادها على إدانة الحادثة والمطالبة بسن تشريعات رادعة ضد جريمة التحرش.

وأظهر المقطع الفنانة عائشة الجبل التي يُختصر اسمها بـ”عشه الجبل”، وهي محاطة بعشرات الرجال والشبان الذين يحاولون الاقتراب منها ولمسها، وذلك عقب حفلة أقامتها في أحد أحياء الخرطوم، ما اضطرها للدخول مع بعضهم في اشتباك بالأيدي، في حين سُمع في المقطع أصوات رصاص، ربما بادر بإطلاقه أحدهم لإنقاذ الموقف.

وسرعان ما دشن الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة واسعة تحت شعار “كلنا عشه الجبل”، للتضامن مع الفنانة الصاعدة، والتعبير عن الاستياء من ما حدث، ورافق معظم التعليقات رسم تظهر فيها الفنانة مقيدة وحولها مجموعة من الحيوانات المفترسة.

حزب “المؤتمر السوداني” حذر في بيان، نشره على حسابه في “تويتر”، من “مغبة الصمت على تلك الممارسات، لأنه سيسهم في تحويلها إلى سمة وسلوك يسري كالنتوء الخبيث في جسد المجتمعات”.

وتقدم هيثم الفضل باعتذار لكل نساء السودان، طبقاً لمنشور له على صفحته في “فيسبوك”. وذكر الفضل جملة من الأسباب التي تدعو للاعتذار، منها ادعاء محاربة التسلّط الذكوري “ونحن نُدلدل أرجلنا على رقاب نسائنا متدثرين بثوب من الشعارات المهرجانية عن التقدمية والوعي والمساواة”.

وغرد عامر علم الدين: “الفيديو بتاع عشه الجبل خلاني أفقد آخر ذرة أمل في أنه نحن ممكن نمشي لي قدام بي الجيل الموجود دا، لازم كلنا نموت وتجي أجيال جديدة تصلح البلد دي وأنا أعني ما أقول دي ما تويته كتبتها وخلاص”.

أما الإعلامية نسرين النمر في “قناة النيل الأزرق”، فكتبت على صفحتها في “فيسبوك” مطالبةً بعدم مرور الحادثة من دون عقاب، وعدّت ذلك سلوكاً غريباً على الرجل السوداني.

بدورها، كتبت لولا قادي على صفحتها في “فيسبوك”: “بعيداً عن أنه هي قونة دكتورة معلمة أستاذة …إلخ، في الأخير هي امرأة والحصل لي عشه الجبل دا قمة القرف والانحطاط”.

وغرد وليد أحمد قائلاً “الحصل مع عشة الجبل دا منتهى قلة الأدب والانحطاط الأخلاقي .. يعني تحرش لدرجة أنه في زول ضرب رصاص في الهواء عشان يبعد”.

أما تغريدة فيحاء العاقب فقد جاءت كالآتي “أعتقد الحصل مع #عشة_الجبل نتاج طبيعي للتبرير الدائم لكل اعتداء أو تحرش.. ورمي اللوم على لبس النساء”.

وأبدت رنو مروان، في منشور على صفحتها في “فيسبوك”، دهشتها من صمت المجموعات النسوية وعدم إصدارها بياناً حتى الآن، وأضافت “اعتداء وتحرش واضح وصريح ووسط كمية فظيعة من الأولاد والرجال بطريقة بشعة شديد ومقرفة، هل دا عشان أنت إنسان فاشل مباري القعدات والأغاني وما قادر تسند نفسك في حين إنها زولة بمعايير ناس تانية أو حسب معاييرها هي ناجحة؟ وسايقة؟”.

عبد العزيز الفاتح غرد في “تويتر” بقوله: “يا دوب شفت الفيديو بتاع عشة الجبل. أنا حزنت جداً والله . الناس البتضحك والناس البتصور. والرجال البقولو واااااي. أقسم بالله ارجل منكم هي”.

غير أن تغريدة لعمر آل يوسف جاءت مختلفة نوعاً ما، إذ قارن بين ردود الأفعال ضد التحرش بالفنانة وردود الأفعال عن غلاء المعيشة، وكتب قائلاً : “القومة العملوها لي عشة الجبل دي م قاموها للمظاهرات ولا ارتفاع الأسعار ولا العيش الماف عشة الجبل قضية تحرش امرأة متواجدة ف قطيع حق ذئاب إن لم تأكلها نهشتها،التحرش دا مرض متلازم حصل ف القيادة حصل ف اي شارع وبيت ف السودان حتى من الأقارب لبعض الناس. القومة للشهداء وحق الوطن الراح”.

حساب على “تويتر” باسم عشه الجبل، لم يتم التأكد من صحته، كتب رداً على حملة التضامن: “مشكورين كلكم على التضامن وبشكر كل زول كتب حرف واحد حلو في حق عشه الجبل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock