مقالات وآراء

طه مدثر يكتب : جبريل جند من جنود الله!!

(1) ربط الأجور بالأسعار
لا أحد ينكر أن المعيشة بالسودان أصبحت لا تطاق بل وفيها كثير من الاستحالة..ولا يقدر عليها إلا اولى القوة والصبر والاحتساب.لذاك يسعى الكثيرون موظفين وعمال للمطالبة بزيادة الأجور والمرتبات وهذا حقهم ،ولكن عليهم ايضا المطالبة بـ(ربط) الأجور بالأسعار وأنه اذا تركت الأسعار(سايبه كده) دون (ربط) فإن الاسعار(المجنونة) ستمد لسانها ساخرة وتقول (يا أبو يزيد أريتك ما طالبت برفع الأجور والمرتبات)!!
(2) من السبب؟
كلما شاهدت ولاة الولايات وكبار العاملين بدواوين الزكاة.وهم يقدمون للأسر الفقيرة أو المتعففة.بعض مايعينهم على العيش.كلما وجهت سؤلا للفراغ للعريض.من اوصل هذه الأسر الكريمة الى هذا الدرك الاسفل من المعاناة؟ ولكن أسمعت إذا ناديت حياً والحي كلما سألته مثل هذا السؤال وضع اصبعه في أذنه واستغشى ثيابه ، واجاب وانت مالك؟
(3) جبريل جند من جنود الله
جيب المواطن أصبح هو جيب الزاوية لدى السلطة الإنقلابية ممثلة في وزير المالية الاتحادية أو من يمثلونها بالولايات ، فكلهم يرددون موال واحد وإن شئت الدقة فقل يرددون منولوج واحد هو لا أعباء إضافية أو جديدة على جيب المواطن ، ولكن أقوالهم هذه كلام نظرى ساكت..فمع بداية العام المالي الجديد 2023 تم الشروع فى زيادة رسوم الجلوس لامتحانات الشهادة السودانية وزيادة فى رسوم استخراج الجواز ورخصة القيادة ، (ولسه) فبداية الغيث قطرة والحبل على الجرار ، وجبريل ابراهيم وزير مالية السلطة الإنقلابية يضع يده فى الماء البارد ويأكل في لحم الضان ويذبح يومي خروفاً سمين يخيل لي أن جبريل هذا جند من جنود الله.ارسله الله لتدمير اليورو والدولار ، فقد أعلن جبريل عن استقرار الجنيه السوداني وتاكل فى اليورو والدولار ولا تستغرب اذا رأيت الجنيه السوداني بدخل السوق السوداء بينما اليورو والدولار مرميان على قارعة الطريق ولا أحد يبالي بهما!!!
(4) كثير تلج
ما يسمونه كثير الثلج ليس بالشيء الجديد فهو موجود في الأمة العربية منذ الأزل ، فقد قالوا إن محمد بن الجهم عرض داره للبيع بمبلغ 50 الف درهم فظهر أحد المشترين فقال له ابن الجهم وبكم تشتري جوار سعيد بن العاص؟ فقال المشتري وهل الجوار يباع؟فقال ابن الجهم وكيف لا يباع جوار من أن سألته اعطاك وإن أسأت له احسن اليك..(وبلغة اليوم من جاور السعيد يسعد..) فوصل الكلام الى سعيد بن العاص فأرسل له مائة ألف درهم ،وقال له أمسك دارك عليك..هذا سابقا واليوم لو فكرت فى بيع دارك فان أول المشترين هو جارك بالجنب..بل وينصحك بالبيع فوراً وتشوف ليك مكان تاني.وبباقي البيعة تعمل مشروع استثماري!!وفي زماننا هذا لا تعشم بجوار كجوار سعيد بن العاص الا أن تكون جاراً لوزير المالية!!
(5) رغم البطش سينتصر الشارع
عندما يعاني الشارع الثوري من العنف المفرط ومن البطش الممنهج والقمع (الإيراني) من قبل القوات الأمنية التابعة للسلطة الإنقلابية وبرغم ذلك يظل قادراً على الاحتفاظ بشجاعته ورسالته ويعض بالنواجذ على عزته وكرامته ،ويرفض أن يخون دماء اخوانه وأصحابه الشهداء.ولا يبالي بدعوات المحبطين فاعلم أن الشارع الثورى لا محال سينتصر ويكسر حائط السجن وتبت يد أعداء الثورة ومن ساعدهم…………
الجريدة

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى