مقالات وآراء

طه مدثر يكتب : قصة حركات الكفاح المسلح

(1) نحن الليله وين؟
انا(سودانى انا)لذلك لن أرفع شعار(الذكريات صادقة وأمينة)ولكني سارفع شعار(نحن الليلة وين)؟العارف يحدث الماعارف.
(2) قصة حركات الكفاح المسلح
دفعها الطموح الزائد عن الحد.نحو السلطة الإنقلابية فإرتمت في احضانه.وانزلق بها الطمع وظنت انها ستكون الفتى المدلل للعسكر. ولم تبال بالارواح التي زهقت ولا الدماء التى سالت. واعماها الغرور عن رؤية مستقبلها.فبكت وصرخت ولكنها لم تجد قشاش الدموع.انها قصة قصيرة لحركات الكفاح المسلح التي الان تردد(انت صارف عني مدة) بينما السلطة الإنقلابية.تارة تقرب هذا.وتارة تبعده.وتذهب لآخر.وكأن لسان حالها.يقول للانقلابيين من المدنيين.(لولا الضرورة مافارتكم ابدا ولا تنقلت من ناس لناس)فلا قرب يدوم ولا بعد..
(3) ولادة الندم
المواطن في اي زمان واى مكان.هو أبن حكومته.وحتى لا تتهمه حكومته ب(ولادة الندم) فعليه أن يدفع من سكات.كل ماتفرضه عليه حكومته من رسوم وضرائب وجبايات..فانت ومالك لحكومتك.
(3) اللعب على الحبال
كثيرون يلعبون على كل الحبال.وهولاء يظنون أنهم في غاية الذكاء.ومن يلعب على. كل الحبال عليه أن يأخذ حذره.فقد يخرج حبل ما عن سيطرته ويلتف حول عنقه.فيقضي عليه .
(4) معرض انجازات الانقلاب
انقلاب الخامس والعشرين من أكتوبر 2021.هو انقلاب ينقصه كل شيء.وفي ذات الوقت يريد كل شيء.وهو ينقصه الاعتراف القضائي بأنه انقلاب.وهو يريد كل شيء.واهم شيء أن لا تتم مسالتهم ومحاسبتهم ومحاكمتهم على الجرائم والفساد الذي وقع خلال حكمهم.ولو كانت المحاكمة امام محكمة صورية.وكل يوم يمر عليتا يؤكد لنا أن البرهان.مدينة الانقلاب.وحميدتي بابها.واذا اردت المدينة فعليك بالباب.اقتراح داخل النص.اقترح أن تقوم السلطة الإنقلابية بعمل معرضها السنوي.وتعدد فيه انجازاتها.ثم تضع دفترا.ليكتب الزوار ملاحظاتهم عن تلك الإنجازات.فضلا لا تسألني ماذا كتب الزوار.؟ولكني متاكد انهم لن يكونوا شهود زور.
(6) خنوثة متعمدة
مايحدث فى كثير من الدول العربية والإفريقية.والسودان ليس استثناء.مايحدث من شبابهم من (خنوثة)عمت وطمت كل الإرجاء .تدعونا لدعوة اهل الشأن والاختصاص.للقيام بدراسة واسعة ومستضيفة ومعرفة اسباب ومسببات هذه الخنوثة والدوافع من ورائها؟.بل ومن يساعد في انتشارها؟افيدونا افادكم الله؟.وتبت يد أعداء الثورة ومن ساعدهم….
الجريدة

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى