مقالات وآراء

الفاتح جبرا يكتب : إعلان الموزاب

وقعت القوى المضادة للثورة من الانقلابيين ما أسمته بالإعلان السياسي للتحول الديمقراطي وأقرت فيه إنقلاب ٢٥اكتوبر ٢٠٢١م العسكري بل وفصلت إعلانها على ما أراده (نفس الزول) سيدهم الذي تآمروا معه ضد الثورة التي اجلستهم على كراسي السلطة .
جاء هذا الإعلان المتهافت على تركيز سلطة الانقلابيين في وقت تعيش فيه البلاد مأساة السيول و الفيضانات ، مات من مات فيها وفقد فيها ما فقد من عتاد وتهدم ما تهدم من منازل ، فاعلانهم هذا (بسجمو ورمادو) قد فضح امرهم تماما وكشف ان ما يسعون له هو السلطة والثروة وليس الوطن وشعبه كما يدعون.
وفي ملامحه دون الخوض في تفاصيله المضحكه يتأكد تماما أن من كتبوه فعلا هم (جماعة الموز) بكل صفاتهم التي صارت محل سخرية وتندر من الجميع ، فكل ما فعلوه يا سادة هؤلاء المرتزقة هو تكريس لحكم العسكر الذي تآمروا معهم فباعوا لهم اهلهم الذين (صدعونا) بتهميشهم و(فلقوا راسنا) متاجرين بقضاياهم مقابل كراسي السلطة والاستيلاء على الذهب والمال العام من قبل شرزمة لا تحترم نفسها ولا كرامتها شرزمة قابلة لبيع ذمتها بابخس الاثمان .
دعونا تاكيدا لحديثنا السابق نورد بعض الملاحظات علي هذا الاعلان (البائس) :
اسم الإعلان التحول الديمقراطي فلا نعلم كيف يقيم هؤلاء ديمقراطية تحت حكم (البوت) بل كيف لهؤلاء الانقلابيين الذين يحملون السلاح أن يقيموا ديمقراطية (من أساسو).
يعترف اعلان جماعة الموز البائس هذه ضمنيا بأن الوثيقة الدستورية التي اتت بهم اصبحت خارج النص والا كيف يكون هناك إعلان سياسي جديد مع وجودها وبل و اتخاذها مرتكز كما يدعون فإن كانت موجوده فاين هي من هذا الإعلان؟
جاء في إعلان الموز السياسي أن الحكومة سوف تتكون من ٤٠٠ عضو في المجلس التشريعي و٢٦ وزير و٦ وزراء دولة و١٤ عضو في مجلس السيادة فهذا ترهل سياسي لا يحتمله الوضع الآن ومن أين سوف يصرفون عليه؟ هل من جيب المواطن الذي مزقه فكي جبرين ام من الذهب الذي بطرفهم؟
أكد إعلان الموز السياسي على شراكة العسكر على نسق مبادرة (جد الكيزان) مع ان العسكر نفسهم اكدوا زهدهم في المشاركة مما يؤكد انه إعلان تحت وصاية (نفس الزول) من اجل شرعنته والتمهيد لمواصلته (المشوار) كعادتهم في كل مبادراتهم السابقة .
جاء في إعلان الموز السياسي قيام مجلس تشريعي يتكون من ٤٠٠ شخص اغلبهم من لجان المقاومة فهل هذا كلام يصدقه العقل؟ إذا استحضرنا ما قالوه فيهم من انهم (صعاليك) وانهم يثيرون الإرهاب ضد الدولة وانهم يعملون كعملاء مأجورين للسفارات الاجنبية
(كان انت نسيت انا ما نسيت) فماذا هو تبريرهم الآن لإعطائهم هذه الاغلبية في المجلس التشريعي أم انه مجلس خالي شغل؟
وهل حقيقة لجان المقاومة الحقيقيين الذين ضربوهم هؤلاء الاوغاد باسلحتهم ونهبوهم وقتلوا اخوانهم بالدوشكات سوف يجلسون معهم يومًا ما لايجاد حلول للمشكل السياسي الذي هم اسه ؟
ام انها لجان مقاومة حميدتي التي شعارها (تحت الطلب حسب الدفع)
وهنا لابد أن نشير إلى أنه قد درج كل الانقلابيين وكيزانهم الساقطين دومًا على حشر عبارة بمشاركة لجان المقاومة وفي كل مبادراتهم وكأنهم في غرارة نفسهم يعلمون انها وحدها من تملك الشرعية للحكم في البلاد مما اكتسبته من صدق وايمان بها ودعم كبير من قبل الشعب لن يستطيعوا أن يحكموا هذه البلاد بتخطيهم لها وهذا لعمري يعد انتصارا اكبر لها بانها أصبحت بعبع يهابه الكل ويركعون امامه لكسب الشرعية .
جاء في اعلان الموز السياسي حذف المادة ٢٠ من الوثيقة الدستورية الخاصة بحظر الترشيح للانتخابات المزعومة لشاغلي المناصب خلال الفترة الانتقالية وهذا يعد بمثابة إعلان صريح لترشيح (نفس الزول) ونائبه الجنجويدي يعني بالمفتشر كده ناس اردول وجبريل ومناوي الطلعوا عين الشعب الآن ممكن يجوا تاااني يحكمونا بالانتخابات وبالغانووون .
كما جاء في اعلان الموز السياسي أن قوى التوافق الوطني منحت حق إعفاء رئيس الوزراء بدلا عن المجلس التشريعي فلكم أن تتصوروا بأن هذه القوى التي منحت هذا الحق اعضاءها (اردول والتوم وعسكوري ) اظن كده القصه ما عاوزه شرح زيادة ( غايتو الجاتنا تختانا) بس بقى عليهم قصة المثل (عميانه وقايداها مجنونه)
وفي ظني ان القوم خايفين من الاقالة اذا تركوا هذه السلطة للمجلس التشريعي حتما الذي سوف يقوم باقالة وزراءهم ومنهم فكي جبرين وباقي وزراء الموز لذلك استحوزوا علي السلطة والثروة
ولا ندري ماذا تركوا من سلطة للمجلس التشريعي في اعلانهم هذا فهل يا ترى انحصرت سلطته في التصفيق لهم على ما سوف يقومون به ام له مهام أخرى؟
إعلان الموز السياسي هذا لم يشارك فيه مجلس قوى الحرية والتغيير المركزي ولا تجمع المهنيين ولا باقي الكيانات المطلبية الأخرى ولا لجان المقاومة الاشاوس فاين هي التوسعة هنا التي اقاموا بسببها اعتصامهم الذي خرج بانقلاب ٢٥اكتوبر ٢٠٢١م؟
ام انهم استبدلوا اربعة طويلة كما يقولون ب ٧ طويلة الذين استولووا على ذهب السودان واعطوه لعملائهم الروس لمصلحتهم الشخصية من اجل شراء السند الدولي لبقائهم في سدة الحكم )
(طبعا الكلام ده من تقرير ال CNN والذي نطلب من المتهمين فيه الرد عليها والا ثبت عليهم ما جاء فيه)
ونتسائل ما هي علاقة الطرق الصوفية والادارات الاهلية ومجلس الكنائس بالحكومه؟
أين حق الشهداء واين حق أسرهم؟
إعلانهم ده بقت عليه قصة (جدادة الحله الطردت جدادة البيت) فكيف لمن كانوا يحملون السلاح في الغابات ان ينشئوا دستورا ديمقراطيا فهم ما زالوا حتى الآن حركات مسلحة لم يتم دمجها أو ترتيباتها الأمنية كما يقولون
ولم يتحولوا لاحزاب سياسية بعد فباي حق يخرجون هذا الإعلان السياسي؟
نريد اجابة من عصابات الموز السياسية .
للأسف كل ما يفعلونه مسرحيات لانقاذ العسكر من جرائمهم النكراء فقط
هذه قوى كونها الانقلابيون من المستفيدين منهم من اجل المناصب و السلطة و المتسلقين والانتهازيين من الكيزان ولا يمكن ان يأتوا بالديمقراطية ولم ولن يصدقهم احد ….
الآن هم الذين يحكمون ففيم كانوا يتفاوضون ويخرجون المبادرات والاعلانات السياسية؟ إذا لم يكن الأمر سوى تقسيم للغنائم فقط ؟
انها يا سادة قوي الانتهازية وتواضع الكفاءات
والثورة سوف تقضي على كل هذا العبث وتدوس عليه باقدامها وهي ماضية في طريقها نحو النصر الكبير بإذن الله
اعلانكم (بلوه واشربوا مويتو) فمصيره مصير مبادراتكم السابقة أيها الانقلابيون الافاكون
كسرة:
قال إعلان سياسي قال قوموا لفووا
كسرات ثابتة:
• مضى على لجنة أديب 1035 يوماً …. في إنتظار نتائج التحقيق !
• ح يحصل شنووو في قضية الشهيد الأستاذ أحمدالخير؟
• أخبار الخمسة مليون دولار التي قال البشير إنه سلمها لعبدالحي شنوووووو؟
• أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة شنووووووووووووو؟
• أخبار ملف هيثرو شنوووووووووووووووو؟ (لن تتوقف الكسرة حتى نراهم خلف القضبان)
الجريدة

اقرا ايضا

تعليق واحد

  1. ينصر دينك يا استاذ الفاتح. لا تهاون بل بالهاون. ديل ما ينفع معاه مالا كدة لانه لا يشبه من خرج من مستنقع الكيزان الا من غرق في وحل الموزاب من الارادلة والاراذلة وارزقية السياسة قاتلهم الله جميعا انى يأفكون. وثورتنا ماضية في طريقها والنصر لنا بإذن الله ولك الف مليون تحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى