مقالات وآراء

سهير عبد الرحيم تكتب: يسألني الكثيرون ماهي توقعاتك ليوم 30 يونيو ؟

يسألني الكثيرون ماهي توقعاتك ليوم 30 يونيو؟

قلت لهم وماذا ستكون التوقعات…؟؟ في كل العالم لا توجد تظاهرات أسقطت حكومات إلا فقط بإنحياز (الجيش) … ولا أعتقد أن هنالك ضابط غبي في الجيش السوداني سينحاز للمتظاهرين ليقولوا له بعد شهرين من إنقلابه على البرهان أذهب للثكنات يا ود الحرام ….!!

قادة الجيش تعلموا أن من ينحازون. لهم سينقلبون عليهم ولو بعد حين ….ودونكم صور قادة قحت وهم يقبلون رأس البرهان عقب بيان أبن عوف

ستمر ٣٠ يونيو كسابقتها ولكن مع أطراف ستكون أكثر حرصاً على إراقة الكثير من الدماء …..ليرتقي خمس أو ستة شهداء جدد يساعدونهم على كسب أكبر قدر من الكراسي

وستعود الاحزاب للتودد للعسكر في جنح الظلام …كما توددوا لهم عقب فض إعتصام القيادة العامة ….ولن يلتفت أحد لمسح دموع أم شهيد أو وضع زهرة و وعد على قبره بالقصاص….

إنها لعبة قذرة أسمها الإنتقال

صحيفة السوداني

اقرا ايضا

‫4 تعليقات

  1. بعد ان اعلنت انحيازك بوضوح للمؤتمر اللاوطني وطالبتي بعودة القتلة واللصوص لممارسة العمل السياسي وكأن شىء لم يكن لم يعد رأيك يهم مطلقا. لقد فقدتي كل احترام وكان سقوطك داويا لذلك احسن لكي ان تلزمي الصمت. ومن قال لكي ان مسيرات يوم 30 يونيو القصد منها اسقاط الحكومة؟ كلامك تشتهم منه رائحة التخذيل وهذا امر ليس بالغريب ان يصدر منك.

    لا مكان لكي بيننا وبين قوى الثورة الحية بعد اليوم. فلتذهبي الى قتلة الشباب وتعلني انضمامك اليهم صراحة تكفينا من كلامك الفارغ.

  2. لقد بعتي نفسك يا سهير بأخبس الأثمان يخسي عليك
    لقد سقطي في نظر كل سوداني شريف كريم أبي
    لقد سقطي في نظر الثورة والثوار ببيع قلمك بثمن بخس للفلول وعسكر السلطة
    يا للعار يا للعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى