مقالات وآراء

ابراهيم الشيخ يكتب : غادرت السودان الى تركيا

ما انفك أحفاد مسيلمه الكذاب
يمشون بين الناس بالكذب والنميمة ونسج الحكايات والروايات
حميدتي وقد انقضي شهر رمضان ولما لم يجد افطارا رمضانيا او اية منصة خطابيه يقول فيها ما درج علي بثه من رسائل تشتت اكثر ما
تجمع… جمع العاملين في فناء القصر ثم طفق في ممارسة هوايته ( إلقاء القول علي عواهنه )
شرق… غرب … وسوس بمؤامرات تحت التربيزة ثم قال قولته
التي دورتها طواحين الهواء … ومشت بها ابواقهم
قال ان الحرية والتغيير هؤلاء الذين يستنكفون عن لقاء العسكر
جاءوه بالامس … وفي خاتمة اللقاء قال لهم ليس المهم ماذا تريدون او اريد انا …….
المهم ماذا يريد الشعب !!!!????
اولا
لماذا تلتقي الحرية والتغيير المؤسسه او رموزها المعلومين
والمعروفين حميدتي
ماذا يملك ليمنحهم وهو فاعل اساسي في الانقلاب وأكثرهم تمسكا بالسلطة وحرصا علي الثروة
الحرية والتغيير امتنعت عن لقاء العسكر لأنها لم تعد تثق في كلمتهم
جربتهم ولم تجد منهم غير نقض العهود والمواثيق وفض الاعتصام والانقلاب
وأكثر من مائة شهيد منذ أكتوبر الماضي والالاف من شهيد وجريح ومفقود منذ اندلاع الثورة
الحرية والتغيير قالت للعسكر عبر الآليه الثلاثيه ما تريد ولم تزل تستعصم بما قالت وتريد لا جديد بل اصرار عنيد
امتنعوا عن تقتيل لجان المقاومة
أطلقوا سراح المعتقلين
ارفعوا حالة الطواري التي أطلقت يد الأجهزة الامنيه وبنادقهم وسيارات الدهس وكرست لدولة الاستبداد والقتل والمعتقلات
الحرية والتغيير ارتضت الآليه الثلاثيه أداة لترتيب خروج
العسكر من السلطة المدنيه وحسب
لا قسمة سلطة ولا إعادة دور سلطوي للعسكر
بعد ٥٤ عاما من حكم العسكر للبلاد من جملة ٦٦ عاما هي عمر الاستقلال بتنا علي قناعة راسخه ان
المطلوب الان
عودة العسكر للثكنات
الجيش الواحد
دمج وتسريح الحركات والدعم السريع عبر ترتيبات امنيه عاجله
هذا ما تريده الحرية والتغيير من عسكر الانقلاب
ثانيا
كثيرا ما يصدر من حميدتي حرصه علي مصلحة الوطن والشعب
وهذه المرة قال للحريه والتغيير في لقاءه المزعوم المهم ماذا يريد الشعب …… ؟؟؟؟؟؟؟
الشعب يريد الحريه والسلام والعدالة
الشعب يريد العسكر للثكنات وجيش واحد وترتيبات امنيه تحسم تعدد الجيوش والسلاح المنتشر في أيدي الحركات والدعم السريع
الشعب يريد دولة مدنيه بحت الحناجر من الهتاف
بها
الشعب يريد عيشا كريما وبيوت وشوارع آمنه
الشعب يريد دولة سيادة حكم القانون واستقلال القضاء
كم تريد من الوقت والشهداء لتدرك ما يريده الشعب سيادة الفريق
ونائب رئيس مجلس السيادة وقائد الدعم السريع ورئيس اللجنة الاقتصاديه وحادي ركب سلام جوبا …..؟؟؟؟!!!!
حميدتي اعتلي سدة السلطة رجلا ثانيا منذ أبريل ٢٠١٩ وشريكا كامل الدسم بدولارته وجنوده منذ انقلاب ٢٥ أكتوبر

كيف لم تتحقق مما يريده الشعب وارواحا ودما غاليا قد دفع ثمنا لهذا المطلوب….. ولا يزال الحبل علي الجرار
ثلاثون عاما هي سنين حكم الإنقاذ العجاف والشعب يقول كل يوم ماذا يريد
توج طلبه باعظم ثورة وقدم اعلانا سياسيا ووثيقه دستوريه مهرت بالدم من قبل الحرية والتغيير طرف اول
ووقعت عليها انت حميدتي طرف ثاني
يوم راودت او راودك البرهان علي الانقلاب اما كنتما تعلمان
ماذا يريد الشعب ….أما كان الانقلاب استجابه لرغبة الشعب
اخيرا
أحفاد مسيلمه الكضاب قالوا ان ابراهيم الشيخ والسنهوري
هما من التقيا حميدتي
عادل خلف الله نفي ان يكون علي الريح السنهوري قد التقي بحميدتي
انا شخصيا لم التقي السنهوري منذ أن زارني في البيت بعد خروجي من معتقل الانقلاب في ديسمبر ٢٠٢١ حامدا الله علي سلامتي
اما شخصي المفتري عليه فلا ادري كيف يتوفر له لقاء حميدتي
وقد غادرت السودان الي تركيا في ١٤ أبريل ٢٠٢٢ يعني في الثالث عشر من رمضان ..ختم الخروج والمغادرة واضح في جوازي ١٤ أبريل ولم أعود بعد
يبقي ان يدرك أحفاد مسيلمه ان حبل الكذب قصير جدا
اما حميدتي
خلي عيونك في عيون الشعب
واضانك في اضانهم
واسمع لهم وانت بصير
ستعلم ما يريدون
فهل ستقول بعدها
سمعا وطاعة
ام تظل هكذا ضهبانا لا تعلم ما يريد شعبا انت تحكمه

ابراهيم الشيخ

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى